مع زيادة تدفق المهاجرين إلى أوروبا أضحت ليبيا أحد البلدان الرئيسية التي يبحرون منها إلى أوروبا
مع زيادة تدفق المهاجرين إلى أوروبا أضحت ليبيا أحد البلدان الرئيسية التي يبحرون منها إلى أوروبا

ضبطت دوريات أمنية في ليبيا 375 مهاجراً من بنغلادش واشتبكت بالنار مع عصابة التهريب قبل أن تلقي القبض عليهم.

أحبطت الدوريات الأمنية، بمديرية أمن الخمس،على بعد حوالي 135 كيلو متراً شرق العاصمة الليبية طرابلس- محاولة تهريب عدد من المهاجرين غير الشرعيين، وضبط 375 مهاجراً من بنغلاديش، في أثناء محاولتهم الهجرة عبر البحر إلى أوروبا.

وأكد بيان الأمن الليبي، أنه أثناء ضبط المهاجرين اشتبكت عناصر شرطة النجدة. مع أفراد العصابة التي تقوم بعملية التهريب وتم تبادل إطلاق النار معهم، قبل أن يتم ضبطهم، وفقا لموقع أخبار ليبيا 24.

وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال الموقوفين، وإحالتهم إلى جهات الاختصاص.

وكانت منظمة الهجرة الدولية قد أعلنت وفاة 114 مهاجراً غير شرعي، وفقدان 436 آخرين خلال محاولتهم عبور المتوسط من ليبيا إلى الشواطئ الأوروبية في الفترة من الأول من كانون الثاني/يناير وحتى 30 نيسان/أبريل الماضي وإعادة 4461 مهاجراً إلى ليبيا خلال الفترة نفسها. وسجلت المنظمة 2048 حالة وفاة عام 2021.

أصبحت ليبيا التي دمرها عقد من النزاعات والفوضى، نقطة انطلاق رئيسية للمهاجرين الأفارقة والآسيويين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا. وغالباً ما يعاني المهاجرون ظروفاً مروعة في ليبيا قبل التوجه شمالاً على متن قوارب مكتظة وغير صالحة للإبحار كثيراً ما تغرق أو تتعرض لمشاكل.

 تعرض الاتحاد الأوروبي لانتقادات لتعاونه الوثيق مع خفر السواحل الليبيين لخفض أعداد المهاجرين الذين يصلون إلى الشواطئ الأوروبية. يواجه الكثير منهم عند إعادتهم إلى ليبيا مزيداً من الانتهاكات المروعة في مراكز الاحتجاز.

خ.س (د ب أ، أ ف ب)

 

للمزيد