Bruno Thevenin/AP/dpa/picture alliance | يعد طريق المتوسط من أخطر طرق الهجرة في العالم حيث غرق 1500 مهاجر خلاف عام 2021 حسب المنظمة الدولية للهجرة
Bruno Thevenin/AP/dpa/picture alliance | يعد طريق المتوسط من أخطر طرق الهجرة في العالم حيث غرق 1500 مهاجر خلاف عام 2021 حسب المنظمة الدولية للهجرة

كشفت المنظمة الدولية للهجرة اليوم الأربعاء عن فقدان 76 مهاجرا، كانوا على متن قارب مكتظ قبالة السواحل التونسية، فيما تمكنت السلطات من إنقاذ 24 آخرين كانوا على متن القارب نفسه.

في حادث مأساوي جديد، فُقد ما لا يقل عن 76 مهاجرا كانوا يبحرون على متن قارب يحمل حوالي 100 شخص قبالة سواحل صفاقس شرق تونس.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة، اليوم الأربعاء 25 أيار/مايو، إن السلطات تمكنت من إنقاذ 24 شخصا، فيما لا يزال 76 آخرين مفقودين جراء انقلاب قاربهم الذي كان أبحر من سواحل مدينة زوارة غرب ليبيا.


ولطالما شكلت ليبيا نقطة عبور أساسية للمهاجرين الساعين للوصول إلى أوروبا، لا سيما إيطاليا ومالطا.

حوادث مستمرة في المتوسط

وقبل ذلك بيوم فقط، أعلنت السلطات الليبية عن انتشال أربعة جثث لمهاجرين وإنقاذ 13 آخرين، قبالة سواحل طرابلس.

ونشرت منصة "هاتف الإنذار" تغريدات عدة على تويتر، تحذر فيها من وقوع مأساة أخرى بعدما تلقت تنبيهات من قارب يحمل حوالي 30 مهاجرا ويعاني من صعوبة في الإبحار قبالة سواحل مالطا.


وخلال الأيام القليلة الماضية، نفذت سفينة "أوشن فايكنغ" التابعة لمنظمة "أس أو أس ميدتيرانيه" عمليات إنقاذ عدة قبالة السواحل الليبية، وباتت تحمل على متنها 269 شخصا، بينهم نساء وأطفال. ولا تزال تنتظر السفينة تعيين السلطات الأوروبية ميناء آمن لها لإنزال الناجين.

ويعتبر طريق وسط المتوسط من أخطر الطرق التي يسلكها المهاجرون باتجاه السواحل الأوروبية. فوفقا للمنظمة الدولية للهجرة، لقي ما لا يقل عن 572 مهاجرا حتفهم على تلك الطريق منذ مطلع العام الجاري، مقارنة بـ 2,048 قضوا خلال عام 2021. وحسب إحصاءات المنظمة الأممية، قضى أكثر من 24 ألف مهاجر في المتوسط منذ 2014. 

 

للمزيد