إديث، التي وصلت في 2016 من ساحل العاج إلى إيطاليا، تعمل في مقصف مدرسة تابع لشركة سوديكسو، وهي متخصصة في خدمات المطاعم. المصدر: سوديكسو إيطاليا اس بي إيه.
إديث، التي وصلت في 2016 من ساحل العاج إلى إيطاليا، تعمل في مقصف مدرسة تابع لشركة سوديكسو، وهي متخصصة في خدمات المطاعم. المصدر: سوديكسو إيطاليا اس بي إيه.

قررت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين منح 107 شركات و41 منظمة مدنية في إيطاليا جائزة تحمل شعارات "مرحبا" و"نحن نرحب" باللاجئين، بسبب التزام هذه المؤسسات بتعزيز دمج اللاجئين في سوق العمل. ومن المقرر تنظيم حفل توزيع الجوائز في 13 حزيران / يونيو المقبل في روما، كجزء من الاحتفال باليوم العالمي للاجئين.

كشفت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أسماء 107 شركات و41 منظمة من منظمات المجتمع المدني في إيطاليا، سيتم منحها نسخة 2020 - 2021 من شعارات "مرحبا" و"نحن نرحب" باللاجئين.

برنامج لدمج العمال المهاجرين

وستحصل هذه الشركات والمنظمات على الجائزة تقديراً لالتزامها بتعزيز اندماج اللاجئين في سوق العمل. وسيتم تنظيم حفل توزيع الجوائز في 13 حزيران / يونيو المقبل في العاصمة الإيطالية روما، كجزء من الاحتفال باليوم العالمي للاجئين 2022.

وقال المنظمون إن "الجائزة، التي وصلت إلى نسختها الرابعة، تثمن الالتزام الكبير لعالم الأعمال تجاه اللاجئين. فبعد النمو من حيث عدد الشركات المشاركة، لا يمثل شعار (مرحبا - العمل من أجل دمج اللاجئين) جائزة فحسب، بل برنامجا حقيقيا لدمج العمال".

وأضافوا أنه "على مدى السنوات الماضية، وبفضل المشروع، تم إنشاء العديد من الشراكات بين الشركات الإيطالية ومنظمات المجتمع المدني. بالإضافة إلى ذلك، أصبح دعم اللاجئين بشكل متزايد محور تركيز مهم للسياسات المتعلقة بالتنوع والشمول التي تنفذها الشركات العاملة في إيطاليا".

وتم خلال أربع نسخ على مدى السنوات الماضية من المشروع، منحُ الجائزة لأكثر من 350 شركة، عملت على تعزيز اندماج أكثر من 10 آلاف مستفيد من الحماية في سوق العمل.

التكاتف من أجل الاندماج

ممثلة المفوضية العليا للاجئين في إيطاليا والكرسي الرسولي وسان مارينو كيارا كاردوليتي، أوضحت أن "الترحيب يمثل بالنسبة لنا سببا خاصا للفخر، والمشروع يظهر بطريقة واضحة كيف يمكن للتكاتف بين القطاع الخاص ومؤسسات ومنظمات المجتمع المدني أن يكون له تأثير إيجابي قوي على الجميع واللاجئين أنفسهم والقطاع الإنتاجي بأكمله". 

ورأت كاردوليتي أن "المبادرة تؤكد الإمكانات الكبيرة، من حيث المعرفة والقدرة المهنية، التي يجلبها اللاجئون إلى البلدان المضيفة، والتي يمكن أن تمثل قيمة مضافة للشركات العاملة في إيطاليا".

ومن بين هذه الشركات والمنظمات كل من باريلا وكارفور وديكاتلون وغوتشي وإيكيا ولوروا ميرلان وموتي ونسبرسو وريالي موتوا وآديكو، وغيرها من الشركات والمنظمات الكبرى أو الصغرى.

للمزيد >>>> إيطاليا: إطلاق مشروع "الشباب والغذاء" لتدريب ودمج المهاجرين القصر عبر قطاعي الزراعة والغذاء

مؤسسة "لوروا ميرلان" قالت في بيان إن "المفوضية تكافئ لوروا ميرلان إيطاليا من بين 100 شركة بجائزة الترحيب - العمل من أجل إدماج اللاجئين".

وذكَّرت الشركة بأن " حفل توزيع الجوائز سيحصل كجزء من الاحتفالات باليوم العالمي للاجئين".

وكذلك فعلت شركة آديكو التي عبرت هي الأخرى، في بيان، عن سعادتها وقالت "نحن فخورون بمعرفة أنه للسنة الرابعة على التوالي، تم الاعتراف بالتزامنا من قبل مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، والتي منحت مجموعتنا جائزة "الترحيب، العمل من أجل دمج اللاجئين"، في نسختها للعام 2020/2021. 

وأضافت أن "إدراج وتعزيز التنوع هي قيم لا غنى عنها بالنسبة لنا"، و"لهذا السبب، نحن ملتزمون كل يوم بتسريع الإدماج العمالي والاجتماعي والثقافي للأشخاص الذين يعانون من الحرمان وطالبي اللجوء والمستفيدين من الحماية الدولية".

ويحظى المشروع بدعم وزارة العمل الإيطالية، وكذلك اتحاد أرباب الأعمال الصناعية وشبكة "كومباكت نت وورك".

 

للمزيد