Temporary shelters and sanitary facilities with the capacity for 150 people in the Prague-Troja district, Czech Republic, on May 12, 2022. Refugees from Ukraine had been sleeping on the floor at the Prague train station| Photo: picture-alliance/Ondrej Deml
Temporary shelters and sanitary facilities with the capacity for 150 people in the Prague-Troja district, Czech Republic, on May 12, 2022. Refugees from Ukraine had been sleeping on the floor at the Prague train station| Photo: picture-alliance/Ondrej Deml

شُرع في إقامة مخيم للاجئين من أوكرانيا في العاصمة التشيكية براغ، بسبب العدد الكبير للواصلين منذ الغزو الروسي، حيث بلغ عددهم في براغ وحدها 90 ألف شخص من أصل أكثر من 358 في جمهورية التشيك.

بدأ رجال الإطفاء في براغ إقامة مخيم للاجئين من أوكرانيا، بسبب العدد الكبير للأشخاص الذين وصلوا العاصمة التشيكية منذ الغزو الروسي. وقال ناطق الإثنين (30 أيار/مايو 2022) إن المأوى الطارئ في موقع تمتلكه خدمة البريد التي تديرها الحكومة في مقاطعة ماليشيتسي في المدينة سوف يسع لـ 150شخصاً.

وإلى جانب الخيام المزودة بأسرّة تخييم، من المقرر إقامة منشآت صحية اجتماعية ومنطقة لعب للأطفال في المخيم. وقبل أسبوعين، أقيم أول مخيم لاجئين في مكان مفتوح في براغ، وهو يوفر حالياً مأوى مؤقتاً لنحو 150 شخصاً. 

ودعا زدينيك هريب عمدة براغ مراراً إلى إعادة توزيع اللاجئين الأوكرانيين بشكل أفضل بين الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي. ومنذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا في الرابع والعشرين من شباط/فبراير الماضي، وصل أكثر من 358 ألف أوكراني إلى جمهورية التشيك وحصلوا على تصاريح إقامة. 

وهناك نحو 90 ألف شخص مسجل في براغ وحدها.

وتتلقى جمهوية التشيك تمويلاً قدره 4ر27 مليون يورو من المفوضية الأوروبية لدعمها في استقبال لاجئي الحرب من أوكرانيا. وتأتي الأموال من صندوق اللجوء والهجرة والادماج الأوروبي (المعروف اختصاراً إيه إم آي إف).

صادق مجلس النواب التشيكي مساء على تمديد حالة الطوارئ حتى نهاية حزيران / يونيو المقبل. وتسمح حالة الطوارئ لمجلس الوزراء باتخاذ تدابير بعيدة المدى للأزمة دون موافقة البرلمان من أجل التمكن من التعامل بشكل أفضل مع تدفق اللاجئين.

خ.س (د ب أ)


 

للمزيد