تريد ألمانيا مساعدة أطفال اللاجئين السوريين بمخيم الأزرق في الأردن لإيجاد فرصة عمل حتى في ألمانيا
تريد ألمانيا مساعدة أطفال اللاجئين السوريين بمخيم الأزرق في الأردن لإيجاد فرصة عمل حتى في ألمانيا

يأوي مخيم الأزرق في الأردن حوالي 40 ألف لاجئ سوري نصفهم من الأطفال بعضهم لديه شهادة مدرسية ويمكنه تعلم مهنة، وهؤلاء تريد ألمانيا مساعدتهم لإيجاد مهنة عن طريق التعليم في الأردن أو حتى في ألمانيا التي تحتاج إلى الكوادر الفنية والعمال المهرة.

صرح روبرت هابيك نائب المستشار الألماني أولاف شولتس في العاصمة الأردنية عمان بأنه سيسعى من أجل تسهيل قدوم اللاجئين ذوي التعليم المناسب للعمل في بلاده.

وفي ختام جولته في الشرق الأوسط التي استغرقت أربعة أيام، قال هابيك الذي يشغل أيضا منصب وزير الاقتصاد وحماية المناخ يوم الخميس (04 حزيران/ يونيو 2022): "من الواضح أننا لدينا حاجة هائلة للكوادر الفنية والأيدي العاملة".

وكان الوزير الألماني الذي ينتمي لحزب الخضر، قد زار في وقت سابق مخيم اللاجئين بمدينة الأزرق بالأردن الذي يؤوي نحو 40 ألف لاجئ أكثر من نصفهم من الأطفال والمراهقين.

يذكر أن الإمكانيات المتاحة أمام اللاجئين للعمل تعد محدودة للغاية في الأردن الذي يؤوي ثاني أكبر حصة من اللاجئين بعد لبنان قياسا إلى عدد سكان كل بلد. وقال هابيك إن الأطفال هناك يفتقرون إلى وجود "أفق مستقبلي ملموس" وأضاف أنه يجب النظر فيما إذا كانت ألمانيا تستطيع أن تساهم "في إمكانية حصول هؤلاء الأطفال على فرصة وربما ذويهم أيضا للعثور عن طريق التعليم على مهنة خارج المخيم وربما للعثور على مهنة في ألمانيا".

وتابع هابيك أن برامج الإيواء المخصصة للاجئين يمكنها أن تكون فرصة لذلك بطبيعة الحال "لكنني اود أن أتجاوز هذا الموضع وأنظر فيما إذا كان من الممكن دعم التعليم هنا بحيث يمكننا أن نحضر الناس الذين لديهم تعليم أولي إلى ألمانيا".

ع.ج (د ب أ)

 

للمزيد