بعض الأطفال الأوكرانيين يشاركون في الدورات والألعاب في أبرشية سانتا ماريا دل غرازي أل ترينوفالي في روما. المصدر: أنسا/ فالنتينا رونكاتي.
بعض الأطفال الأوكرانيين يشاركون في الدورات والألعاب في أبرشية سانتا ماريا دل غرازي أل ترينوفالي في روما. المصدر: أنسا/ فالنتينا رونكاتي.

بدأت جامعة روما للدراسات الدولية "يونينت"، في 10 حزيران/ يونيو الحالي في تقديم دروس مجانية للاجئين الأوكرانيين لتعليمهم اللغة الإيطالية، من أجل المساعدة في دمجهم في المجتمع الإيطالي، وستقام الفصول الدراسية كل يوم جمعة وسبت حتى نهاية شهر تموز/ يوليو القادم.

أطلقت جامعة روما للدراسات الدولية "يونينت"، مبادرة في 10 حزيران/ يونيو الجاري تهدف إلى تلبية إحدى الاحتياجات الأساسية للاجئين الأوكرانيين في إيطاليا، وهي تعلم اللغة الإيطالية.

دروس مجانية

وسيتعلم الأطفال اللغة الإيطالية من خلال اللعب، أما الراشدين فسوف يتابعون الفصول الدراسية في المستويات الجامعية، وستتم متابعتهم مجانا على أيدي معلمين رفيعي المستوى.

 ومن أجل المساعدة في تمكين البالغين والأطفال الذين فروا من بلادهم بسبب الحرب من الاندماج في إيطاليا، ستعقد دروس مجانية كل يوم جمعة وسبت من شهر حزيران/ يونيو الحالي، لتعليم اللغة الإيطالية في الحرم الجامعي للأوكرانيين. وسيتم تدريس الفصول من قبل معلمين متخصصين في تعليم اللغة الإيطالية للأجانب، برفقة وسطاء ثقافيين.

وقالت ماريا غرازيا روسو رئيسة كلية اللغات والترجمة، إن "المبادرة نشأت بشكل عفوي، وقوبلت بحماس من الإدارة والمدرسين وعشرات الطلاب، وإنشاء جسور بين الثقافات هو جزء من مهمتنا كجامعة، وهذه هي استجابتنا الملموسة لمأساة الحرب التي تؤثر على الكوكب بأسره".

تسجيل 252 شخصا من بينهم 75 طفلا ومراهقا

وتم تسجيل حوالي 252 شخصا في الفصول الدراسية، من بينهم 167 بالغا الغالبية العظمى منهم من النساء، لأن معظم الرجال اضطروا للبقاء في أوكرانيا للقتال، ومن بينهم أيضا 75 طفلا ومراهقا. 

وقال المنظمون، إنه "كان من الضروري إغلاق التسجيل بعد أيام قليلة فقط، وإلا لأصبحَ العدد كبيرا جدا، ومع ذلك قد تشجع هذه المبادرة جامعات أخرى في إيطاليا على فعل الشيء نفسه".

وتم التبرع بمئات الألعاب اللوحية والكتب بالإضافة إلى لعب الأطفال، خلال الأيام الأخيرة للأطفال الصغار لتعلم اللغة أثناء اللعب في الحديقة خلال فترات إجراء الفصول بالحرم الجامعي.

من التعاطف إلى العمل

وأكد فابيو بيسوني نائب رئيس الجامعة، أنه "في مواجهة المآسي التي يعيشها اللاجئون الأوكرانيون، من الضروري عدم التوقف عند التعاطف، والمضي قدما في العمل بدلا من ذلك".

وأضاف أن "الشعور بمعاناة هؤلاء اللاجئين يدفعنا إلى الوفاء باحتياجاتهم، وأحد أهم هذه الاحتياجات هو التواصل والحوار لخلق التقارب والتكامل، وتم إنشاء هذا المشروع الرائع على هذا الأساس".

>>>> للمزيد: أوكرانيات طموحات.. اللغة تعيق اندماجهن في المجتمع وسوق العمل!

ونشرت "يونينت"، على موقعها على تويتر الصور الأولى لبعض المسجلين في هذه الدورة وهم يتابعون في قاعاتها الفصول الأولى من النشاطات التعليمية وقالت "بفرح ورضا ننشر اللقطات الأولى لدورة اللغة الإيطالية للأوكرانيين".

ولم تخف الادارة سعادتها مضيفة أنه "يوم مليء بالمشاعر الجياشة سيتبعه العديد من الأيام المماثلة في شهري يونيو ويوليو"! وختمت بشكر "كل من ساهم بجعل المبادرة ممكنة". 

وستقام الفصول الدراسية حتى نهاية شهر تموز/ يوليو القادم، وذلك كل يوم جمعة بين الساعة الخامسة مساء والثامنة مساء، والسبت بين الساعة العاشرة صباحا والواحدة مساء. 

 

للمزيد