ضابطان هولندي وبلغاري من "فرونتكس"، ضمن المجموعة التي ستقوم بمراقبة الحدود الألبانية. أرشيف
ضابطان هولندي وبلغاري من "فرونتكس"، ضمن المجموعة التي ستقوم بمراقبة الحدود الألبانية. أرشيف

أصدرت وكالة حماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي "فرونتكس" بيانا اليوم بشأن ارتفاع نسب عمليات توافد المهاجرين إلى دول الاتحاد خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري. المنظمة أوردت أن ارتفاعا كبيرا بالأرقام تم تسجيله خلال 2022 بلغت نسبته 82% مقارنة بنظيره خلال الفترة نفسها من 2021.

قالت وكالة الحدود الأوروبية "فرونتكس" اليوم الاثنين إن أعداد الوافدين بشكل غير شرعي إلى دول الاتحاد الأوروبي ارتفع بشكل كبير بين كانون الثاني\يناير من العام الجاري بنسبة 82%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

الوكالة أوردت أنه تم تسجيل دخول 86,420 مهاجرا، دخلوا الاتحاد منذ مطلع العام الجاري، 23,500 منهم خلال أيار/مايو الماضي.

كما أوضحت أن اللاجئين الأوكرانيين، الذين يدخلون الاتحاد الأوروبي عبر المعابر الحدودية، لم يتم احتسابهم في تلك الإحصاءات. ووفقا للوكالة الأوروبية، دخل 5,5 مليون مواطن أوكراني إلى الاتحاد الأوروبي من أوكرانيا ومولدوفا منذ بدء الغزو الروسي في شباط/فبراير.

غرب البلقان

وقالت "فرونتكس" إن الأشهر الخمسة الأولى من 2022 شهدت نشاطا كبيرا لحركة المهاجرين على طرق غرب البلقان ووسط وشرق البحر الأبيض المتوسط، المتجهين إلى دول الاتحاد الأوروبي.


وشهد طريق غرب البلقان عبور نصف العدد الإجمالي من المهاجرين الذين تم إحصاؤهم، وهذا رقم يقرب من ثلاثة أضعاف نظيره الذي تم تسجيله خلال نفس الفترة من العام الماضي. وشملت الجنسيات الرئيسية على هذا الطريق سوريون وأفغان.

للمزيد>>> الاتحاد الأوروبي: تسهيل الهجرة القانونية للعمال الأجانب من أصحاب "المواهب والمهارات"

عمليات عبور طريق وسط البحر الأبيض المتوسط ظلت ​​مستقرة نسبيا مع حوالي 16,828 عملية، بزيادة قدرها 15% عن نفس الفترة من العام الماضي. وشكلت الجنسيات المصرية والبنغالية والتونسية الأعداد الأكبر من ضمن هؤلاء.

وسط وشرق المتوسط

أما شرق المتوسط، فقد شهد ارتفاعا كبيرا بأعداد عمليات العبور، حيث بلغت 13,668 عملية خلال الأشهر الخمسة الأولى من 2022، بزيادة نسبتها 116% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وشهدت قبرص تحديدا ارتفاعا بأعداد القوارب الوافدة بنسبة 231% مقارنة بالعام الماضي، شكلت الجنسيات النيجيرية والسورية والكونغولية (كينشايا) معظم الوافدين.

الحدود الشرقية للاتحاد شهدت بدورها ارتفاعا بأعداد المهاجرين الوافدين بأكثر من أربعة أضعاف مقارنة بالعام الماضي، لتصل إلى 2,155 مهاجرا.

المانش

بالنسبة للمهاجرين المغادرين لحدود الاتحاد (المانش باتجاه بريطانيا)، فقد ارتفعت خلال العام الحالي مقارنة بـ2021 بنسبة وصلت إلى 122%. واستنادا إلى بيانات السلطات المعنية التاريخية، غالبا ما تبلغ ذروة حركة عبور المانش بين حزيران/يونيو وتشرين الثاني/نوفمبر. 

 

للمزيد