نهر إيفروس الحدودي. الصورة: دانا البوز
نهر إيفروس الحدودي. الصورة: دانا البوز

توفي مهاجر أفغاني بطلق ناري أثناء محاولته عبور نهر إيفروس الذي يشكل الحدود بين تركيا واليونان، وقالت السلطات التركية إن حرس الحدود اليوناني هو من أطلق النار عليه.

حمّلت السلطات التركية حرس الحدود اليوناني مسؤولية مقتل مهاجر أفغاني أثناء محاولته عبور الحدود البرية من تركيا إلى اليونان، أمس الإثنين 13 حزيران/يونيو.

وأكدت الشرطة العسكرية في منطقة إيفروس الحدودية شمال شرق البلاد وفاة المهاجر، دون إعطاء مزيد من التفاصيل عن الحادث الذي أوردته وسائل الإعلام تركية. فيما قالت وكالة "دميرورين" للأنباء الخاصة إن المتوفى كان يحاول مع مجموعة من ثمانية أشخاص عبور الحدود.

وأضافت الوكالة أن "قوات الأمن في الجانب اليوناني فتحت النار على مجموعة من المهاجرين الأفغان الذين أرادوا عبور الحدود بشكل غير شرعي، ما أدى الى إصابة شخص واحد بجروح خطيرة" توفي على أثرها لاحقا في المستشفى.

ردا على ذلك، اتهم وزير الحماية المدنية اليوناني تاكيس ثيودوريكاكوس تركيا بنشر "أخبار مضللة" وبأن لها "ماض مضطرب في استغلال المهاجرين غير الشرعيين".

ومنذ بداية العام الجاري، أوقفت السلطات اليونانية 40 ألف شخص عبروا الحدود بطريقة غير قانونية، إما عبر البحر انطلاقا من سواحل تركيا إلى جزر بحر إيجه، أو عبر نهر إيفروس.

وفي ظل توتر العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، تتبادل أنقرة وأثينا باستمرار اتهامات بانتهاكات حقوق طالبي اللجوء. وشددت اليونان على أهمية حماية حدودها ومنع أي شخص من دخول البلاد، كما قررت مد الجدار الحدودي في منطقة إيفروس والبالغ طوله حوالي 35 كليومترا إلى 120 كيلومترا.

 

للمزيد