لحظة نزول مهاجرة تحمل مولودها الجديد من سفينة تابعة لخفر السواحل اليوناني، 22 حزيران/يونيو. المصدر: أستوشييتد بريس
لحظة نزول مهاجرة تحمل مولودها الجديد من سفينة تابعة لخفر السواحل اليوناني، 22 حزيران/يونيو. المصدر: أستوشييتد بريس

أنجبت مهاجرة إيريتيرية طفلها على جزيرة غير مأهولة بالقرب من تركيا، وكانت برفقة 28 مهاجرا آخر وفق السلطات اليونانية.

رصدت دورية تابعة لخفر السواحل اليوناني أمس الأربعاء 22 حزيران/يونيو، 29 مهاجرا إيريتريا بينهم 5 نساء على جزيرة بارباليا، التي تبعد ثلاثة كيلومترات من شرق جزيرة ليسبوس و20 كيلومترا من الساحل التركي. مضيفا، أن إحدى المهاجرات أنجبت طفلها على متن تلك الجزيرة. 


نقلت المرأة وطفلها لتلقي العلاج اللازم في المستشفى، بينما نقل بقية المهاجرين إلى ليسبوس لإستكمال الإجراءات. ووفق مصادر يونانية، الأم وطفلها بصحة جيدة.  

وفي سياق منفصل، عثرت الشرطة اليونانية يوم أمس الأربعاء على رجل (يعتقد بأنه مهاجر) ميت في صندوق سيارة في بحيرة اصطناعية بالقرب من الحدود اليونانية التركية.وكانت الشرطة طاردت السيارة لامتناع سائقها عن التوقف، مشيرة إلى اعتقاله في النهاية ودخول خمسة ركاب كانوا معه إلى اليونان على نحو غير شرعي.

إنقاذ 108 مهاجرين

وكان خفر السواحل اليوناني أنقذ يوم الأحد 19 حزيران/يونيو، 108 مهاجرين بعد غرق قاربهم قبالة جزيرة ديلوس في بحر إيجه، في حين سجل أربعة مهاجرين كانوا على متن القارب نفسه في عداد المفقودين. وأوقفت الشرطة ستة مهاجرين من بين من أنقذتهم بتهمة تهريب البشر.

ووصل أكثر من مليون مهاجر إلى اليونان قدوما من تركيا منذ عام 2015، أكمل معظمهم رحلتهم باتجاه دول أوروبية أخرى. وفي عام 2016، أغلقت تركيا حدودها على طول طريق البلقان عقب اتفاق مع الاتحاد الأوروبي لوفق تدفقات الهجرة إلى أوروبا. ويصل مع ذلك آلاف المهاجرين إلى اليونان برا وبحرا كل عام. 

للمزيد>>> عنف وحدود محصنة بين اليونان وتركيا.. "لا أحد يعلم حقيقة ما يجري في نهر إيفروس"

ولا تزال العلاقات الدبلوماسية متوترة بين تركيا واليونان، في ظل استمرار تبادل الاتهامات المتعلقة بانتهاك حقوق المهاجرين وقرار اليونانن مد الجدار الحدودي بطول في منطقة إيفروس.

 

للمزيد