دومينيكو لوكانو خلال تقديم أحد الكتب في نابولي. المصدر: أنسا/ سيزار أباتي.
دومينيكو لوكانو خلال تقديم أحد الكتب في نابولي. المصدر: أنسا/ سيزار أباتي.

قررت محكمة الاستئناف في مدينة ريجيو كالابريا الإيطالية إعادة فتح التحقيق حول الأدلة المتعلقة بقضية دومينيكو لوكانو رئيس بلدية رياتشي السابق، وهي بلدة صغيرة مشهورة بكونها نموذجا للتكامل واستضافة المهاجرين. وكانت المحكمة الابتدائية قد حكمت على لوكانو في أيلول/ سبتمبر 2021 بالسجن 13 عاما وشهرين، بعد أن أدانته بعدة تهم من بينها المساعدة والتحريض على الهجرة.

شهدت قضية دومينيكو لوكانو العمدة السابق لمدينة رياتشي في جنوب كالابريا، والمعروف بسياساته المتعلقة باستضافة المهاجرين والاندماج، نقطة تحول أثناء قيام محكمة الاستئناف في ريجو كالابريا بالنظر فيها.

سلسلة اتهامات

وأمرت المحكمة بإعادة فتح التحقيق بالأدلة، فيما يسمى بمحاكمة "زينيا" ضد العمدة السابق البالغ من العمر 64 عاما، والمتهم بمجموعة من القضايا متعلقة بالهجرة.

وصدر هذا القرار من قبل لجنة قضائية برئاسة جيانكارلو بانيك، وبتأييد من المدعين العامين أدريانا فيمياني وأنطونيو جيوتاري، وذلك بناء على طلب جوليانو بيسابيا وأندريا داكوا محامِيَي الدفاع عن لوكانو.

ونقل موقع "إيل ريفورميستا" عبر تويتر أنه "في ضوء الاستئناف، كشف فريق الدفاع عن ميمو لوكانو، المحكوم بالسجن 13 عاماً، اعتراضاً غير مكتوب"، ورد فيه أن "إدارة الدولة لا تريد أن تُنشرَ حقيقة قضية رياتشي"، حسبما "اعترف مسؤول من المحافظة لرئيس بلدية".

وكانت المحكمة الابتدائية في لوكري قد حكمت على لوكانو في أيلول/ سبتمبر 2021 بالسجن 13 عاما وشهرين، في الوقت الذي كان المدعي العام قد طلب سبع سنوات و11 شهرا.

منظمات وجمعيات عديدة وقفت إلى جانب لوكانو ومن بينها منظمة "سي ووتش"، التي نقلت آنذاك خلاصة الحكم عبر موقعها ودعت لدعمه وقالت "لقد أعاد عمدة رياتشي السابق الحياة والمستقبل لمدينته من خلال الضيافة والتضامن".

وأضافت "نحن نقف إلى جانب ميمو (دومينيكو) لوكانو، وأولئك الذين يمارسون التضامن كل يوم".

واتُّهِمَ رئيس بلدية رياتشي السابق بجرائم الارتباط الإجرامي والاحتيال والكسب غير المشروع والاختلاس والتلاعب بالمنح والبيانات الكاذبة...

ونقل النقابي أبوبكر سوماحورو عن العمدة قوله أثناء تناول فنجان من القهوة معه في رياتشي، إنه يعتبر نفسه "عمدة شارع لإسعاد الناس". وأضاف "معاً نريد أن نستمر في إسعاد الناس، من خلال التواجد في الشوارع حيث ينتشر الظلم والتهميش. هذا هو هدف الحياة".

للمزيد >>>> إيطاليا: تضامن أوروبي مع عمدة رياتشي بعد حظر إقامته في المدينة

استئناف المحاكمة في 26 تشرين الأول/ أكتوبر القادم

ويخضع 17 شخصا آخرين للمحاكمة مع لوكانو بتهم مختلفة، بعد تحقيق أجراه المدعون العامون في مدينة لوكري والشرطة المالية، مما أدى إلى الحكم على لوكانو بالإقامة الجبرية في تشرين الأول/ أكتوبر 2018.

كما قبلت محكمة الاستئناف، كدليل في المحاكمة، تقريرا صاغه خبير الدفاع أنطونيو ميليشا حول محاضر خمس محادثات تم التنصت عليها.

وستستأنف المحاكمة في 26 تشرين الأول/ أكتوبر القادم، حيث سيتعين على قضاة الاستئناف أيضا الفصل في الطلبات الجديدة المحتملة من قبل فريق دفاع لوكانو، ومن المقرر أن يسلم المدعيان فيمياني وجيوتاري طلباتهما النهائية إلى المحكمة.

 

للمزيد