صورة من الأرشيف لمهاجرين على متن قارب مطاطي في المتوسط. المصدر: أليانس بيكتشرز
صورة من الأرشيف لمهاجرين على متن قارب مطاطي في المتوسط. المصدر: أليانس بيكتشرز

سجل المحيط الأطلسي مأساة جديدة أمس الإثنين، حيث لقي ثمانية مهاجرين مصرعهم بعد غرق قاربهم المطاطي جنوب المغرب بعد فشل محاولتهم الوصول إلى جزر الكناري الإسبانية، فيما اعترضت السلطات المغربية 18 ناجيا كانوا على متن القارب الجانح من جنسيات أفريقية.

قالت السلطات المغربية الاثنين 26 تموز/يوليو إنها انتشلت جثث ثمانية مهاجرين بالقرب من مدينة طرفاية على ساحل المحيط الأطلسي بعد جنوح قاربهم، في حين أوقفت 18 ناجيا "كانوا ضمن ركاب القارب المطاطي الجانح" عثرت عليهم في محيط المنطقة التي وقع بها الحادث.

وأوضح مصدر رسمي لوكالة الأنباء الفرنسية أن المهاجرين ينحدرون من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء، وكانوا يحاولون الهجرة إلى أوروبا.

وقال بيان لوزارة الداخلية المغربية إن الحادث وقع "بالشريط الساحلي لجماعة أخنيفر، على مستوى مصب بحيرة ‘النعيلة’ بالمحيط الأطلسي، بإقليم طرفاية".

وأضاف "أودعت الجثث الثمانية، بمستودع الأموات بالمستشفى الجهوي لمدينة العيون، فيما جرى فتح بحث قضائي من طرف مصالح الدرك الملكي تحت إشراف النيابة العامة، للكشف عن ظروف وملابسات تنظيم عملية الهجرة غير الشرعية هذه".

خريطة غوغل/ موقع مدينة جماعة أخفنير في المغرب
خريطة غوغل/ موقع مدينة جماعة أخفنير في المغرب


و غالبا ما تسفر محاولات الهجرة غير النظامية عبر سواحل المغرب الجنوبية والصحراء الغربية نحو جزر الكناري الاسبانية في المحيط الاطلسي، عن حوادث غرق تودي بحياة المهاجرين.

للمزيد>>>جزر الكناري: العثور على جثتي مهاجرين أحدهما طفل يبلغ 4 أعوام

فمؤخرا عثرت السلطات الإسبانية على جثتين لمهاجرين أحدهما طفل في الرابعة من العمر، كانا على متن قارب يحمل على متنه 27 مهاجرا بينهم أطفال ويتوجه نحو جزر الكناري الإسبانية. كما أعلنت السلطات المغربية اعتراض 257 مهاجرا كانوا يحاولون عبور البحر المتوسط والمحيط الأطلسي إلى أوروبا، على متن قوارب تقليدية أو من نوع "كاياك" أو حتى سباحة، في عمليات متفرقة بين 9 و12 تموز/يوليو الجاري.

وكانت وحدات تابعة للبحرية الملكية أنقذت بين 17 و19 من الشهر الجاري 236 شخصا في المتوسط، أثناء محاولتهم الوصول إلى السواحل الأوروبية، من بينهم ست نساء. ووفقا للإحصاءات الرسمية المغربية، خلال الربع الأول من العام الحالي أحبطت السلطات أكثر من 14 ألف محاولة هجرة عبر البحر.

وتشدد المغرب من مراقبتها على الحدود البحرية وتحرص على الحد من محاولات الهجرة بدعم مادي من الاتحاد الأوروبي.

وخلال الأشهر الخمسة الأولى من العام 2022، ازدادت عمليات الهجرة غير النظامية بحرا إلى إسبانيا بنسبة 12% مقارنة بالعام 2021، إذ وصل العام الماضي أكثر من 40 ألف مهاجر إلى إسبانيا وجزر الكناري والبليار، معظمهم من المغرب. مات أو اختفى أكثر من أربعة آلاف و400 مهاجر منهم، وفق منظمة "كاميناندو فرونتيراس" الإسبانية غير الحكومية.

للمزيد>>>عشرات الضحايا في حادث غرق قارب قبالة الصحراء الغربية جنوب المغرب

كما سجل وصول 9 آلاف و308 مهاجر منذ بداية العام حتى 15 تموز/يوليو، وفق وزارة الداخلية الإسبانية التي نوهت في الوقت نفسه إلى انخفاض أعداد الوافدين منذ منتصف شهر أيار/مايو، بالتزامن مع عودة العلاقات الدبلوماسية بين إسبانيا والمغرب.

وبحسب أرقام رسمية أحبطت السلطات المغربية أكثر من 14 ألف و700 محاولة للهجرة غير القانونية، وفككت 52 شبكة لتهريب المهاجرين، خلال الفصل الأول من هذا العام.

 

للمزيد