طالبي لجوء في مركز استقبال اللاجئين في هولندا. اكتظاظ اللاجئين دفع الحكومة الهولندية إلى البحث عن حل لإيواء اللاجئين
طالبي لجوء في مركز استقبال اللاجئين في هولندا. اكتظاظ اللاجئين دفع الحكومة الهولندية إلى البحث عن حل لإيواء اللاجئين

تسعى الحكومة الهولندية إلى توفير مأوى لطالبي اللجوء بعد أن نفذت الأماكن في المنشآت المخصصة لاستقبال اللاجئين. الحكومة الهولندية تدرس فكرة إيواء طالبي اللجوء على متن ثلاث بواخر سياحية.

تعتزم هولندا دراسة فكرة إيواء الساعين للجوء على متن بواخر سياحية راسية في البحر في حال تعذر وجود مرافئ لرسو القوارب الضخمة. وأفادت وكالة بلومبرج للأنباء يوم الاثنين (25 يوليو/تموز) بأن خطة الحكومة الهولندية تتمثل في توفير مأوى لطالبي اللجوء على متن ثلاث بواخر سياحية كبيرة، بعد أن نفدت الأمكنة في المنشآت التقليدية الأخرى.

المهاجر السوري أيمن قطان يتمسك بشغفه المسرحي في هولندا

وصرح متحدث باسم وزارة العدل والأمن الهولندية لوكالة بلومبرج بقوله "كافة أماكن الإعاشة التي لدينا بالفعل ، باتت مكتظة للغاية". . وذكرت الوزارة أن رسو السفن في عرض البحر سيكون هو الملجأ الأخير. وجاء في خطاب أرسلته وزارة العدل إلى البرلمان أن الوضع في مراكز الاستقبال بلغ مرحلة "حادة" . وأوضحت الوزارة أن في بعض الحالات كانت الإعاشة الليلية تتم في ظل "ظروف بغيضة" حيث تعين على الشخص المؤقت أن يقضي الليل جالساً على كرسي أو في خيمة.

ومن المتوقع أن تأوي كل باخرة بشكل مؤقت ألف طالب لجوء، حيث يتم افتتاح الأولى في آب/أغسطس، والثانية والثالثة في أيلول/سبتمبر وتشرين الثاني /نوفمبر.


يتوجب على كل طالب لجوء يصل إلى هولندا تسجيل نفسه في مركز تير أبل أولاً لتقديم طلب اللجوء ومن تحديد هويته. وبعد ذلك يتوجب عليه الذهاب إلى مركز استقبال لاجئين لمعالجة طلب لجوئه، حسبما تؤكد الوكالة المركزية لاستقبال طالبي اللجوء (COA) المسؤولة عن إسكان اللاجئين. لكن مؤخراً كان عدد الاشخاص الذين يغادرون مراكز الاستقبال أقل من عدد الوافدين.، وبالتالي كان عدد الأماكن المتاحة لطالبي اللجوء الوافدين أقل. وفرت الحكومة ملاجئ طارئة للأزمات، لكن العديد من طالبي اللجوء عادوا إلى تير أبيل لأن بعض الملاجئ أغلقت.

واضطر العديد من طالبي اللجوء للنوم في ملاجئ مؤقتة أو في غرف انتظار وعلى مراتب في صالة رياضية. تم إحضار أكثر من 160 طالب لجوء إلى قاعة رياضية ليتم إيواؤهم هناك.

د.ص (د ب أ)

 

للمزيد