مهاجرون تتم استضافتهم في منطقة "بارون" بجزيرة بانتيليريا. المصدر: أنسا / لانينو - غابريلي.
مهاجرون تتم استضافتهم في منطقة "بارون" بجزيرة بانتيليريا. المصدر: أنسا / لانينو - غابريلي.

طلبت السلطات المحلية في بانتيليريا المساعدة للتعامل مع الوضع الصعب في الجزيرة الإيطالية بسبب توافد المهاجرين، لاسيما في ظل عدم وجود مركز استضافة. وأيدت في سبيل ذلك النداء الذي أطلقته لامبيدوزا، خاصة أن حالة الطوارئ متطابقة في الجزيرتين رغم تباين أعداد الوافدين.

أعربت الإدارة البلدية لجزيرة بانتيليريا في جنوب إيطاليا عن دعمها للدعوة التي أطلقها أتيليو لوشيا، نائب عمدة لامبيدوزا، للمساعدة في التعامل مع الوضع الصعب الذي تعيشه جزر صقلية بسبب توافد المهاجرين.

حالة الطوارئ في بانتيليريا ولامبيدوزا متطابقة

وقالت الإدارة البلدية في بيان إن "هذا هو بالضبط ما نشهده في بانتيليريا، حيث لا يوجد في الوقت الحالي مركز منظم للاستضافة الأولية، مثل المركز الموجود في لامبيدوزا". وأوضح البيان أن أعداد المهاجرين الوافدين للجزيرتين مختلفة بالتأكيد، لكن حالة الطوارئ متطابقة.

وأضافت الإدارة أنها تفاوضت منذ شهور مع الوزارات والأحزاب السياسية لاستقراء مشروع قانون عالق في البرلمان منذ سنوات بشأن الجزر الإيطالية الصغيرة، كجزء من الإجراءات التي يمكن أن تساعد بانتيليريا ولامبيدوزا ولينوزا.

ويمكن أن يوافق البرلمان على الإجراءات، كجزء من التشريع القادم أو في إطار مشروع قانون الموازنة.

وكانت جزيرة بانتيليريا بمقاطعة تراباني في جنوب إيطاليا، شهدت افتتاح مأوى للمهاجرين الذين يتدفقون بشكل مستقل إلى شواطئها، بجوار ثكنة بارون العسكرية.

ويقوم هذا المركز بتنسيق وتسريع عمليات نقل المهاجرين على النحو الذي حددته وزارة الداخلية الإيطالية.

للمزيد >>>> عمدة لامبيدوزا يؤكد الانتهاء من إزالة بقايا سفن المهاجرين المرمية في مينائها وقاع بحرها

مطالبات بوقف الضرائب على الوقود

وأشارت الإدارة البلدية إلى أن "المفاوضات سمحت لها بوضع ثلاث مواد على طاولة مكتب رئيس الوزراء لإدراجها فيما يسمى بـ (مرسوم المساعدة) الثاني، الذي من شأنه إلغاء الضرائب على الوقود، ومواءمة أسعار الغاز مع الأسعار في البر الرئيسي، وإنشاء المنطقة الحرة الجمركية التي وردت أحكامها القانونية في معاهدة لشبونة".

وتابعت "نشكر ماريا ستيلا جيلميني وزيرة الشؤون الإقليمية على هذا، وكذلك المكتب التشريعي لوزارة الشؤون الإقليمية، اللذين عززا صياغة هذه التعديلات الهامة".

وأردفت أن "العالم المصغر للجزر الصغيرة يمثل تعقيدات لا يمكن التعامل معها من خلال وصفات بسيطة، مثل التخفيض البسيط للضرائب، ومن الضروري قلب الاتجاهات الاقتصادية والاجتماعية والسكانية، وتقليص المسافات المادية وغير المادية، وضمان المبدأ الدستوري لاحترام الاستمرارية الإقليمية".

وختمت بالقول إنه "لهذا السبب، نطالب منذ شهور بوقف الرسوم والضرائب على تصنيع الوقود والغاز للاستخدام المنزلي في بانتيليريا ولامبيدوزا ولينوسا". 

 

للمزيد