قوارب استخدمت بمحاولات للهجرة من تونس إلى أوروبا بالقرب من جرجيس. أرشيف
قوارب استخدمت بمحاولات للهجرة من تونس إلى أوروبا بالقرب من جرجيس. أرشيف

قالت وكالة الأنباء التونسية إن قاربا يحمل حوالي 30 مهاجرا انقلب مساء أمس قبالة سواحل جزيرة قرقنة. فرق الإنقاذ تمكنت من مساعدة 20 من ركاب القارب، فيما تم انتشال جثث ستة قضوا غرقا. ومازالت أعمال البحث جارية عن مفقودين آخرين. وفقا لوسائل إعلام محلية، فإن جميع ركاب القارب من الجنسية التونسية، وكانوا في طريقهم إلى إيطاليا عند وقوع الحادث.

أفادت وكالة الأنباء التونسية أمس الثلاثاء التاسع من آب/أغسطس أن قاربا كان يحمل 30 مهاجرا تونسيا كانوا في طريقهم إلى السواحل الإيطالية، انقلب قبالة سواحل البلاد، وراح ضحيته ستة من ركابه.

وأضافت الوكالة أن من بين الغرقى ثلاث نساء وثلاثة أطفال.

وذكرت أن وحدات من خفر السواحل والبحرية والحماية المدنية تمكنت من إنقاذ 20 شخصا، فيما تتواصل أعمال البحث عن آخرين يحتمل أن يكونوا مفقودين.

ووقع الحادث قبالة سواحل القراطن بجزيرة قرقنة، التابعة لولاية صفاقس (وسط)، وفقا لوسائل إعلام محلية.

عمليات الإنقاذ مستمرة

وكان الناطق باسم الحرس الوطني التونسي حسام الدين الجبابلي قد نشر على حسابه على فيسبوك أنه "خلال الليلة الفاصلة بين يومي 08 و 09 آب/أغسطس 2022 تمكنت وحدات تابعة للأقاليم البحرية للحرس الوطني بالساحل والشمال والوسط من إحباط عدد 10 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة ونجدة وإنقاذ عدد 138 نفرا، من بينهم عدد 81 مجتازا من جنسيات أفريقية مختلفة و البقية تونسيين ".


ولم يذكر الناطق تفاصيل إضافية حول عملية الإنقاذ قبالة قرقنة أو أعداد الغرقى والمفقودين.

34 ألفا وصلوا السواحل الإيطالية منذ مطلع 2022

وغالبا ما تعد إيطاليا الوجهة الرئيسية لتلك القوارب، حيث شكلت على مدى السنوات الماضية البوابة الرئيسية إلى أوروبا.

ومنذ مطلع العام 2022 إلى 22 تموز/يوليو، وصل 34 ألف شخص إلى السواحل الإيطالية، مقارنة بـ 25,500 خلال الفترة نفسها من 2021، بحسب إحصاءات الداخلية الإيطالية.

وفي تقرير له نشره الشهر الماضي، كشف المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، وهو منظمة غير حكومية تونسية، أن أكثر من 20 ألف تونسي غادروا البلاد بطرق غير شرعية خلال عام واحد، منذ إعلان الرئيس قيس سعيد التدابير الاستثنائية حتى عشية الاستفتاء على الدستور الجديد للبلاد. وحسب المنتدى، غادر 16,343 شخصا عبر البحر باتجاه إيطاليا ومالطا ما بين 26 تموز/يوليو 2021، أي بعد يوم من إعلان التدابير الاستثنائية، و24 تموز/يوليو الماضي. وفي نفس الفترة، غادر 3,670 شخصا برا عبر شرق أوروبا انطلاقا من تركيا وصربيا ورومانيا وألبانيا ودول البلقان.

 

للمزيد