© (الصورة من فيسبوك) | هجرة جماعية رمزية على مراكب من ميناء الشابة يتونس يوم 12 نوفمبر 2020
© (الصورة من فيسبوك) | هجرة جماعية رمزية على مراكب من ميناء الشابة يتونس يوم 12 نوفمبر 2020

اعترضت السلطات التونسية 740 مهاجرا كانوا يخططون للوصول إلى أوروبا عبر البحر المتوسط، بين يومي الجمعة 12 آب/أغسطس والثلاثاء 16 آب/أغسطس. مضيفة أن المهاجرين من تونس ومصر وأفريقيا جنوب الصحراء.

ازدادت محاولات عبور البحر الأبيض المتوسط ​​في الأيام الأخيرة، إذ أنقذ خفر السواحل التونسي نحو 748 شخصًا بين يومي الجمعة 12 أب/أغسطس والثلاثاء 16 أب/أغسطس.


وأعلن الحرس الوطني في بيان ليلة أمس الاثنين إحباط خمس محاولات عبور بحرية وإنقاذ 80 شخصا معظمهم من تونس وبينهم 35 مهاجرا من دول أفريقيا جنوب الصحراء. مضيفا تنفيذ مهمات وقائية على سواحل عدة مثل منزل تميم والمهدية وأرخبيل قرقنة ومناطق وقرب جرجيس، ما أسفر عن اعتقال11 شخصًا ومصادرة مبلغ من المال بالإضافة إلى قارب قابل للنفخ ومضخات هواء.

وأحبط السلطات منذ ليلة الأحد 14 أب/أغسطس حتى صباح يوم الاثنين 15 أب/أغسطس، 10 محاولات عبور وأنقذت 156 شخصًا من الغرق ( 102 مهاجرا من أفريقيا جنوب الصحراء و54 مهاجرا من تونس). وكان اعترض الحرس الوطني يوم السبت 13 أب/أغسطس 219 مهاجرا، بينهم 113 شخصا من أفريقيا جنوب الصحراء ومن تبقوا من تونس. كما أشارت السلطات إلى ضبط 12 محركا و7 قوارب من دون إضافة مزيد من التفاصيل. وأضافت اعتراض 225 مهاجرا قبلها بيوم، في 23 محاولة عبور مختلفة من نقاط مختلفة على الساحل التونسي.

للمزيد>>> إنقاذ واعتراض أكثر من 250 مهاجرا قبالة السواحل التونسية

وأشار المتحدث باسم وزارة الدفاع التونسية، محمد زكري، لوكالة الأنباء الفرنسية إلى إنقاذ 42 مصريا مهاجرا يوم الأحد 14 أب/أغسطس، قبالة أرخبيل قيرقنة شرق تونس، قدموا ليلا من سواحل ليبيا. وبلغ عدد المصريين المهاجرين الذين وصلوا إلى إيطاليا منذ بداية العام أكثر من 8 آلاف و821 مهاجرا، من بين 45 ألف و664 مهاجرا. وكانت أفادت وكالة الأنباء التونسية يوم الثلاثاء 9 آب/أغسطس، بوفاة 6 مهاجرين بينهم ثلاثة أطفال غرقا بعد انقلاب قاربهم قبالة السواحل التونسية.

 

للمزيد