عملية إنقاذ مهاجرين في المانش. المصدر: محافظة شرطة المانش/ أرشيف
عملية إنقاذ مهاجرين في المانش. المصدر: محافظة شرطة المانش/ أرشيف

تمكنت طواقم الإنقاذ الفرنسية من إنقاذ 184 مهاجرا كانوا على متن ثلاثة قوارب تعاني من صعوبات عقب انطلاقهم من سواحل فرنسا باتجاه المملكة المتحدة. وبعد إنقاذهم تم إنزالهم في موانئ كاليه ودونكيرك. بينما وصل أكثر من ألفي مهاجر إلى المملكة المتحدة انطلاقا من السواحل الفرنسية نهاية الأسبوع الماضي.

خلال ليل الاثنين إلى الثلاثاء بين الخامس والسادس من أيلول/سبتمبر، حدد مركز العمليات الإقليمي للمراقبة والإنقاذ (CROSS) في "غري ني" شمال فرنسا، عدة قوارب "تواجه صعوبة في مضيق با دو كاليه"، حسبما أشارت المحافظة البحرية للقناة الإنكليزية وبحر الشمال (بريمار) في بيان صحفي.

وجاء في البيان إن دورية بحرية فرنسية تابعة لمركز العمليات الإقليمي للمراقبة والإنقاذ (CROSS)، تحركت لإنقاذ قاربين يواجهان صعوبة قبالة قبالة سواحل جرافيلين (في الشمال )، أحدهما على متنه 64 شخصا والآخر على متنه 57 شخصا. تم إنقاذهم جمعيا ثم إنزالهم في ميناء كاليه.

وبحسب محافظة با دو كاليه، فإن المهاجرين الذين تم إنقاذهم من جنسيات مختلفة "ألبانية وجورجية وتركية وعراقية، وأفغانية وهندية وسودانية وسريلانكية".

للمزيد>>> ليز تراس صاحبة سياسة "المزيد من التشدد" حيال الهجرة رئيسة للحكومة البريطانية

كما نفذت دورية أخرى تابعة للدرك البحري الفرنسي قبالة سواحل جرافيلين، عملية إنقاذ لـ63 شخصا، تم إنقاذهم ثم إنزالهم بعد ذلك في ميناء دونكيرك (الشمال).



بالمحصلة تم إنقاذ خلال هذه العمليات ما مجموعه 184 مهاجرا، وجاء في البيان الصادر عن المحافظة البحرية للقناة وبحر الشمال (بريمار)، أن "جميع المهاجرين وبمجرد عودتهم إلى الرصيف، تم الاعتناء بهم من قبل شرطة الحدود وخدمات الإطفاء والإنقاذ في المقاطعات".

أرقام قياسية لأعداد الواصلين إلى السواحل البريطانية

وبالرغم من الآليات المتعددة التي تنفذها السلطات الفرنسية والبريطانية لمنع المهاجرين من الإبحار، مثل الكاميرات والطائرات بدون طيار والدوريات المتزايدة على الشواطئ، وعلى الرغم من التحذيرات المتكررة بشأن المخاطر الجمة لعبور المانش، بسبب التيارات المائية القوية وكون المانش من أكثر القنوات المائية إشغالا في العالم، إلا أن محاولات عبور المانش وصلت إلى مستوى قياسي هذا العام.

ففي نهاية الأسبوع الماضي بلغ عدد المهاجرين الذين نجحوا في عبور بحر المانش، ووصلوا إلى السواحل البريطانية، رقما قياسيا جديدا حوالي 2120 مهاجرا.


للمزيد>>> رقم قياسي جديد آخر.. أكثر من ألفي مهاجر وصلوا السواحل البريطانية في يومين

بهذه الأرقام الجديدة يرتفع العدد الإجمالي لهذا العام إلى 27.415 مهاجرا، عبروا بحر المانش في قوارب هشة في أحد أكثر المضايق ازدحاما في العالم.

وكان تقرير برلماني بريطاني حديث، قدر عدد المهاجرين الإجمالي الذين سيصلون إلى بريطانيا هذه السنة بحوالي ستين ألف مهاجر. 

 

للمزيد