الشرطة الألمانية أوقفت مهاجرين على الحدود مع بولندا بالاضافة إلى مهربين.
الشرطة الألمانية أوقفت مهاجرين على الحدود مع بولندا بالاضافة إلى مهربين.

حاولوا الوصول إلى التشيك بطريقة غير قانونية، لكن الشرطة الألمانية رصدت تحركاتهم على مدار يومين وألقت القبض عليهم. الشرطة تجري تحقيقات في عمليات تهريبهم بشكل غير قانوني لتتخذ الاجراءات اللازمة!

في الغابة وعلى الحدود التشيكية الألمانية، اكتشفت الشرطة الألمانية عشرين لاجئا من سوريا. على مدار يومين تابعت الشرطة الألمانية اللاجئين، في منطقة فالدمونشن أوبربفلزيشن، في أربع أماكن مختلفة، ليتم في النهاية القبض عليهم من قبل فريق خدمة الطوارئ وفق ما أعلنت الشرطة الفيدرالية يوم الجمعة (16 أيلول/سبتمبر). وتجري الشرطة حالياً تحقيقات في عملية التهريب غير القانونية للمهاجرين.

اكتشف رجال الشرطة المهاجرين غير القانونيين بالقرب من محطة القطارات في مدينة فالدمونشن. بينما تم القبض على آخرين على الطرق الريفية على الحدود التشيكية الألمانية. وقامت الشرطة بمراقبة المهاجرين بدءا من ظهر يوم الأربعاء (14 سبتمبر/أيلول) وحتى صباح يوم الجمعة (16 سبتمبر/أيلول). وتمكنت الشرطة من إلقاء القبض على 9 مهاجرين ومن ثم 7 آخرين. ووفقا للشرطة الفيدرالية تم ترحيل 11 مهاجراً إلى جمهورية التشيك وسيتم ترحيل باقي المهاجرين أيضاً. وجدير بالذكر أن الشرطة لازالت تجري تحقيقات بسبب دخولهم غير القانوني إلى ألمانيا.

التشيك تشدد حدودها بعد تصاعد أعداد المهاجرين غير القانونيين

جدير بالذكر تجري جمهورية التشيك تدريبات واسعة النطاق على حماية الحدود استعدادًا لوصول محتمل لعدد كبير من المهاجرين. وأكد وزير الداخلية التشيكي، أن عدد الوافدين غير النظاميين آخذ في الارتفاع مؤخرًا.

قال وزير الداخلية التشيكي، فيت راكوسان في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء 23 أغسطس/ آب "لا يمكننا أن نغض الطرف عن حقيقة أن عدد المهاجرين الذين يدخلون جمهورية التشيك بشكل غير قانوني قد زاد بشكل كبير في الأشهر الأخيرة". وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، أكد راكوسان أن معظم المهاجرين غير الشرعيين قدموا من سوريا.

ودعا السياسي المحافظ إلى حماية أفضل للحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي واتخاذ إجراءات أكثر فعالية ضد شبكات تهريب المهاجرين، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

د.ص (د ب أ، وكالات، أ ف ب)

 

للمزيد