© أسوشيتد برس | مئات المهاجرين الأفارقة حاولوا العبور إلى جيب مليلية الإسباني انطلاقا من المغرب. 24 يونيو/حزيران 2022.
© أسوشيتد برس | مئات المهاجرين الأفارقة حاولوا العبور إلى جيب مليلية الإسباني انطلاقا من المغرب. 24 يونيو/حزيران 2022.

بعد أكثر من ثلاثة أشهر على مقتل 23 مهاجراً على حدود جيب مليلية الإسباني، السلطات المغربية تحكم على 18 مهاجراً بالسجن لمدة ثلاث سنوات، بعد اتهامهم بـ"الدخول غير القانوني إلى الأراضي المغربية" و"العنف ضد ضباط إنفاذ القانون"، و "الحشد المسلح" و "رفض الامتثال للقانون".

قضت محكمة الاستئناف المغربية مساء أمس الخميس، بسجن 18 مهاجرا أفارقة شاركوا في محاولة دخول جيب مليلية الإسباني (شمال المغرب) نهاية حزيرا/يونيو.

وقال محامي الدفاع مبارك بويريج "18 مهاجرا اعتقلوا في 24 حزيران/يونيو، حكمت عليهم محكمة استئناف الناظور بالسجن ثلاث سنوات".

المدانون الـ18، وهم جزء من حوالي 60 مهاجرا غير نظامي تم القبض عليهم في أعقاب مأساة 24 حزيران/يونيو، حُكم عليهم بالسجن 11 شهرا بمجرد اعتقالهم، والآن تم تمديد السجن.

وشجبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في تغريدة على تويتر "النظام القضائي القمعي" بعد الحكم.


وقد حوكم هؤلاء المهاجرون بتهمة "الدخول غير القانوني إلى الأراضي المغربية" و"العنف ضد ضباط إنفاذ القانون"، و "الحشد المسلح" و "رفض الامتثال للقانون".

للمزيد >>>> مئات المهاجرين يقتحمون السياج الحدودي ويحاولون دخول إسبانيا من المغرب

في 24 حزيران/يونيو، حاول ما يقرب من 2000 مهاجر، معظمهم من السودان، شق طريقهم إلى جيب مليلية الإسباني عبر نقطة الحدود المغربية في الناظور.

وخلفت المأساة 23 قتيلا بين المهاجرين، بحسب السلطات المغربية، بينما ترى الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أن عدد الضحايا وصل إلى 27.

وتعتبر هذه الخسائر البشرية هي الأكبر على الإطلاق خلال محاولة واحدة لدخول جيبي مليلية وسبتة الإسبانيين، والذين يشكلان الحدود البرية الوحيدة للاتحاد الأوروبي مع القارة الأفريقية.

للمزيد >>>> القضاء المغربي يحكم على 12 مهاجراً سودانياً بالسجن ثلاث سنوات

في أعقاب هذه المأساة، حُكم بالفعل على عشرات المهاجرين بالسجن.

تعتبر المملكة المغربية بلد عبور للعديد من المهاجرين الذين يسعون للوصول إلى أوروبا من سواحلها الأطلسية أو المتوسطية، أو عن طريق عبور الأسوار التي تفصل المغرب عن جيبي سبتة ومليلية. 

 

للمزيد