منطقة بايون في إقليم الباسك. المصدر: مهاجرنيوز
منطقة بايون في إقليم الباسك. المصدر: مهاجرنيوز

ألقت السلطات الفرنسية القبض على شخصين في منطقة برياتوه في إقليم الباسك بتهمة تهريب مهاجرين إلى فرنسا. مثل الرجلان أمام المحكمة أمس الخميس 29 كانون الأول/ديسمبر، وارتأت السلطات تأجيل محاكمتهما إلى تاريخ  26 كانون الثاني/يناير. وأقام الرجلان في البرتغال وهما متهمان بتهريب أكثر من 300 شخص على نحو غير شرعي مقابلة مبلغ يصل إلى مئة ألف يورو.

مثل مهاجران من الهند أمام المحكمة القضائية في مدينة بايون في إقليم الباسك، أمس الخميس 29 كانون الأول/ديسمبر بتهمة تسهيل عبور مهاجرين. وكانت ألقت السلطات القبض على الرجلين صباح يوم الأربعاء 28 كانون الأول/ديسمبر عند نقطة بيراتو الحدودية مع إسبانيا. 

للمزيد>>> فرنسا: الحكم بالسجن على خمسة متهمين بتهريب مهاجرين

واتهم الشخصان المقيمان أساسا في البرتغال، بتهريب ما بين 300 إلى 400 مهاجر (عبر 47 محاولة تهريب) في الأشهر الأربعة الأخيرة مقابل ما يصل إلى 100 ألف يورو (97 ألف و500 وفق وسائل إعلام). واتخذ قرار بوضعهما في الحجز وتأجيل المحاكمة حتى 26 كانون الثاني/يناير.

وعثرت الشرطة على 13 مهاجرا هنديا في شاحنة الرجلين أثناء تفتيش روتيني في المنطقة، وعرفت السلطات معلومات إضافية متعلقة بأعداد المهاجرين الذين هربهم الرجلان في الأشهر الأخيرة (أكثر من 325 بين البرتغال وباريس وبلجيكا) من خلال هواتفهما المحمولة. 

تفكيك شبكات تهريب في إقليم الباسك

وكانت أصدرت محكمة بوردو القضائية في 8 كانون الأول\ديسمبر 2022، أحكاما بالسجن بحق 11 شخصا (معظمهم باكستانيون وهنود)، بتهم تهريب مهاجرين بشكل غير شرعي، فضلا عن مساعدة أجانب على البقاء في الأراضي الفرنسية على نحو غير القانوني والانتماء إلى عصابة منظمة واستخدام وثائق إدارية مزورة.

وأوقفت السلطات المتهمين في إقليم الباسك، وهم أربعة باكستانيين، من بينهم زعيم العصابة البالغ من العمر 45 عاما، وحكم عليه بالسجن خمس سنوات، في حين حكمت المحكمة على السبعة الآخرين وبينهم مواطن من توغو وآخر من البرازيل، بالسجن مدة تصل إلى ثلاث سنوات.

للمزيد>>> إقليم الباسك: البحث مستمر عن مهاجر اختفى قبل 10 أيام في نهر "بيداسوا"

وكانت أمرت محكمة فرنسية الثلاثاء 22 تشرين الثاني/نوفمبر، بسجن رجلين يتحدران من باكستان والهند ستة أشهر بتهمة تهريب مهاجرين غير شرعيين من البرتغال إلى فرنسا.

كما دانت محكمة بايون يوم الإثنين 17 كانون الثاني/ينايررجلا متهما بتهريب مهاجرين من إسبانيا إلى فرنسا، وحكمت عليه بالسجن أربع سنوات قيد التنفيذ الفوري، رغم إصراره أنه كان يقل مهاجرين بسيارته "لغرض إنساني بحت".

ويُعرف الطريق المؤدي إلى إقليم الباسك بين أوساط المهاجرين القادمين من إسبانيا والذين يسعون للوصول إلى فرنسا. وتشهد منطقة بايون وفود أعداد كبيرة من المهاجرين من إرون في إقليم الباسك الإسباني.

ومع تشديد المراقبة على الحدود، يبحث المهاجرون عن مهربين لمساعدتهم على العبور، أو يتخذون طرقا فرعية بعيدة من أعين الشرطة لكنها أكثر خطورة، إذ توفي العديد من المهاجرين غرقا في نهر بيداسوا الحدودي أو كانوا عرضة حوادث مميتة أثناء سيرهم على سكك القطار.

 

للمزيد