picture-alliance/dpa/C. Klose
picture-alliance/dpa/C. Klose

حكم على موقوفين هنديين في بايون (جنوب غرب فرنسا) أدينا بتهمة تهريب البشر أمس الخميس بالسجن لمدة 10 أشهر، لنقلهما أكثر من 320 شخصا من البرتغال إلى بلجيكا خلال الفترة الممتدة بين أيلول/سبتمبر وكانون الأول/ديسمبر الماضيين.

فجر الـ28 من كانون الأول/ديسمبر الماضي، اعترضت قوات الأمن الفرنسية شاحنة في مدينة بيرياتو (بيرينه أتلانتيك) عثرت على متنها على 13 مهاجرا. وتم توقيف السائقين، وهما هنديان يبلغان من العمر 31 و24 عاما، وعرضا على المحكمة، حيث تم الحكم عليهما يوم الخميس 26 كانون الثاني/يناير بالسجن لمدة 10 أشهر، إثر إدانتهما بنقل أكثر من 320 شخصا بشكل غير قانوني من البرتغال إلى بلجيكا.

47 رحلة

بفضل تقنيات تتبع الهواتف، قدر المحققون عدد الرحلات التي تم إجراؤها بـ 47، والتي مرت عبر ممرات جبلية وعرة بين إسبانيا وفرنسا. وحسب لائحة الاتهام، تقاضى المهربان مبلغ 300 يورو لكل راكب في كل رحلة، ما يعني تحقيق مكاسب تقدر بنحو100 ألف يورو.

ومن على دكة الاتهام، أوضح الأصغر سنا، والذي كان يحمل 1,700 يورو عندما تم توقيفه، أنه كان مجرد راكب ولا علاقة له بأي أنشطة تهريب. محاميه طالب بالإفراج عنه "ربما ليس عن قناعة بأنه بريء، ولكن على الأقل بدافع الشك".

للمزيد>>> فرنسا: عشرات الموقوفين بتهمة تشكيل شبكة لتهريب مهاجرين من شمال أفريقيا عبر الحدود مع إسبانيا

أما المهرب الآخر، فأوضح أنه لم يتلق أي نقود بشكل مباشر. وأكد المتهم البالغ من العمر 31 عاما أن المهاجرين "يدفعون قبل الرحلة، وشخص آخر كان يعطيني 500 يورو مقابل كل رحلة كنت أقوم بها"، مصر على أن "الشخص الموجود في البرتغال استغل وضعنا".

وطالب الادعاء بالحكم على المتهمين بالسجن لمدة عام، مرفقا الطلب بالاعتراف بأن المدانين "ليسا مسؤولين عن تنظيم عمليات التهريب، لكنهما استغلا عدم استقرار الأشخاص (المهاجرين)، وقدموا المساعدة في تنفيذ عمليات اتجار بالبشر".

أما الدفاع فطالب بالأخذ بعين الاعتبار أن المتهمين "ليسا في صلب عمليات الاتجار، بل هما يمثلان إحدى صلات الوصل فيها".

يذكر أن المحكمة فرضت على المتهمين أيضا أمرا بعدم دخول الأراضي الفرنسية لمدة خمس سنوات.

 

للمزيد