ansa
ansa

تتيح مبادرة "كورسيرا للاجئين" فرصا تعليمية مجانية للاجئين عن طريق توفير منح دراسية لهم على الإنترنت بالتعاون مع أشهر الجامعات والمعاهد حول العالم، بما يؤدي إلى إكساب اللاجئين مهارات مهنية تساعدهم على بناء حياة جديدة تساعدهم على الاندماج في المجتمع.

تقوم منصة "كورسيرا"، التي توفر دورات تدريبية على الإنترنت، بالتعاون مع جامعات ومنظمات في كل أنحاء العالم، منذ أكثر من عام بتنفيذ مبادرة "كورسيرا للاجئين" التي تتيح للاجئين الحصول على فرص تعليمية عن طريق توفير منح دراسية لهم على الإنترنت.

فرص تعليمية لتسهيل الاندماج

وقالت "كورسيرا" على موقعها الإلكتروني، إنها باعتبارها شركة مهمتها مساعدة أي شخص في أي مكان على تغيير حياته من خلال التعليم، فهي تريد مساعدة اللاجئين على بناء مهارات مهنية بما يساعدهم على الاندماج داخل المجتمعات. وتعد هذه المبادرة مفتوحة أمام المهاجرين الذين يقدمون طلباتهم من خلال موقع الشركة، حتى يتمكنوا من الحصول على منحة دراسية أو دعم من المنظمات غير الربحية التي توفر المال والإدارة للمشروع.

وتم إطلاق مبادرة "كورسيرا للاجئين" في العام الماضي بالمشاركة مع وزارة الخارجية الأمريكية وعدة منظمات وجامعات أخرى.

خمسة آلاف لاجئ استفادوا من المبادرة خلال عام

وذكرت كورسيرا أنها "وفقا للبيانات التي تم الحصول عليها حتى حزيران/ يونيو الماضي، بعد عام من إطلاق المبادرة، وصلت أعداد المستفيدين منها إلى أكثر من خمسة آلاف لاجئ". مضيفة أنه "رقم صغير مقارنة بحجم أزمة اللاجئين في العالم لكن ذلك ليس سوى البداية".

وقدمت المنصة دعما للاجئين المتعلمين للحصول على أكثر من 1300 شهادة تعليمية من الجامعات الكبرى، فضلا عن 30 ألف ساعة تعليمية عبر دورات توفرها أكثر من 30 منظمة كبرى غير ربحية، وهو ما يمثل عشرات الدورات التي يتم تقديمها باللغة العربية ولغات أخرى.

ورأت كورسيرا أن الدورات تمنح اللاجئين فرصة تعميق معرفتهم وتمكنهم من الاستمرار في التعليم. واختتمت قائلة إن "تعليم هؤلاء الطلاب يظهر التحديات التي لا يمكن تصورها، والتي يتعين أن يقابلها استعداد من قبل الحكومات والمؤسسات التعليمية لتسهيل تعلمهم، وفي نهاية المطاف لتعزيز قدراتهم على بناء حياة جديدة في البلد المضيف".

موقع المبادرة الإلكتروني: 

https://refugees.coursera.org/

 

للمزيد