ansa/ مركز إيواء تيبورتينا استقبل ألفين مهاجر خلال 7 أشهر
ansa/ مركز إيواء تيبورتينا استقبل ألفين مهاجر خلال 7 أشهر

بلغ عدد المهاجرين الذين استضافهم مركز الإيواء بمحطة قطارات تيبورتينا في العاصمة الإيطالية روما، خلال الفترة من نيسان/أبريل وحتى تشرين الأول/ أكتوبر الماضيين، أكثر من 2000 مهاجر بينهم 120 شخصا يعيشون حاليا في المركز، وهو أكبر عدد من المهاجرين يستقبلهم المركز في فترة الشتاء.

استقبل مركز إيواء اللاجئين في محطة قطارات تيبورتينا في روما، والذي تديره مؤسسة "باوباب إكسبرينس" الإنسانية، أكثر من 2000 مهاجر خلال الفترة ما بين نيسان/ أبريل وتشرين الأول/ أكتوبر 2017.

زيادة ملحوظة في عدد المهاجرين العائدين لإيطاليا من دول أوروبية

وذكرت عدة منظمات مدنية تعمل في مجال الهجرة، في تقرير حديث بشأن المساعدة القانونية للأجانب، أن من بين هؤلاء المهاجرين الذين استقبلهم المركز بعض الأشخاص العابرين وطالبي اللجوء، مشيرة إلى أن بعضهم قد غادر مراكز الاستقبال الرسمية. ومن بين المنظمات التي أصدرت التقرير، منظمة " إيه بون ديريوتو" و"باوباب إكسبرينس" و "كونسيليو بير أي رفيوجياتي"، إلى جانب الحزب الراديكالي الإيطالي.

وأشارت هذه المنظمات إلى الصعوبات التي تواجه عملية إعادة التوطين وإجراءات الحصول على اللجوء في روما، كما تحدثت عن الافتقار لخطة هيكلية للعناية بالأشخاص العابرين. وأوضحت أنه تم تقديم المساعدات القانونية لـ 322 أجنبيا خلال الفترة ما بين نيسان/ أبريل وأيلول/سبتمبر الماضيين، ومعظمهم من السودان وإريتريا. ونوهت بأن 82% من المساعدات القانونية كانت تستهدف إجراءات إعادة التوطين للسوريين والإريتريين.

وأكدت أن هناك زيادة ملحوظة في عدد المهاجرين الذين تمت إعادتهم من دول أوروبية إلى إيطاليا، وفقا لإجراءات دبلن، التي تتطلب أن يتم تقديم طلب اللجوء في أول دولة وصل إليها المهاجرون. وتابعت أنه " من بين الأمور المقلقة التي ظهرت خلال الأشهر القليلة الماضية هو تعاظم طلبات الدعم من قبل أولئك الذين غادروا مراكز الاستقبال الرسمية بسبب انتهاء المهلة الممنوحة لهم".

عدد مراكز الاستقبال في إيطاليا غير كاف

وأعربت هذه المنظمات عن قلقها العميق إزاء التقارير التي نشرت مؤخرا عن الإجراءات التي يتم اتخاذها في مكتب الهجرة بروما بشأن تقديم طلبات الحماية الدولية، حيث يتم قبول نحو 20 طلب لجوء فقط يوميا بسبب الصعوبات التي تواجه مقدمي الطلبات.

وأشارت إلى أن هناك عقبة أخرى أمام الحصول على اللجوء تتعلق بمسألة الإقامة، إذ أنه طبقا للإجراءات التي تطبقها شرطة روما، فإن إجراءات طلب اللجوء لا يمكن أن تبدأ دون الإعلان عن الإقامة، وهو ما لا ينطبق على مركز المهاجرين في محطة قطارات تيبورتينا.

وقال أندريا كوستا من منظمة "باوباب إكسبرينس" في مؤتمر صحفي، إنه " في الوقت الحالي يوجد 120 شخصا في هذا المركز، وهو رقم لم يتم الوصول إليه من قبل في فترة الشتاء". وأضاف أنه " لابد أن نشكر مواطني روما الذين لم يتوقفوا عن إظهار دعمهم للمهاجرين، ومع ذلك فإن عدد مراكز استقبال المهاجرين في إيطاليا ليس كافيا"، مشيرا إلى " ضرورة تعزيز الجهود في هذا الشأن لاسيما أن الإنفاق على عمليات الاستقبال إنما هو استثمار في الأمن".
 

للمزيد