ANSA
ANSA

احتفالا باليوم العالمي للاجئين والمهاجرين والذي يوافق يوم 14 كانون الثاني/يناير، تقدمت راهبات "اسكالابرينيانز" باقتراح إيقاد الشموع من أجل دعم المهاجرين.

تظهر الصورة سيدة مهاجرة توقد شمعة أثناء الصلاة عشية العيد، وهي مهداة من جمعية "سانت إيجيديو".

وكان "إيقاد الشموع من أجل دعم المهاجرين" اقتراح قدمته إرسالية راهبات "اسكالابرينيانز"، احتفالا باليوم العالمي للاجئين والمهاجرين، والذي يوافق يوم 14 كانون الثاني/يناير.

وقالت الراهبة نوسا دي فاتيما ماريانو المشرف العام على منظمة اسكالابرينيانز، "لقد قمنا هذا العام بدعوة العالم كله ليشعل شموع أمام نوافذ البيوت، وستكون هذه إشارة بسيطة لإظهار قربنا من المهاجرين الذين يسافرون بحثا عن الأمل".

واعتبرت أن "المهاجرين هم الأبطال في رحلة يخاطرون خلالها بأغلى ما يملكون وهو حياتهم. وهذا أمر لا يحدث فقط في البحر المتوسط، بل في الكثير من المناطق في العالم، بدءا من شمال ووسط أمريكا، كالحدود بين المكسيك والولايات المتحدة. وكذلك المناطق في أفريقيا وآسيا التي زارها البابا فرنسيس بنفسه مؤخرا".

ورأت الراهبة ماريانو أن" العالم بحاجة لإدراك أن الهجرة حقيقة إنسانية، وأن إدارتها ودعمها هو شأن إنساني أيضا".


 

للمزيد