مهاجرون في كاليه / أ ف ب

أدت صدامات عنيفة استخدم فيها الرصاص اندلعت الخميس في مخيم كاليه بين مهاجرين من أفغانستان وإريتيريا، إلى إصابة 12 شخصا بجروح بينهم أربعة في حالة خطيرة. وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب إنه سيتجه مساء إلى المنطقة، التي تستخدم كمعبر للهجرة غير الشرعية نحو بريطانيا.

 شهدت مدينة كاليه بشمال فرنسا اليوم الخميس مواجهات عنيفة اندلعت بين مهاجرين أفغان وأفارقة وأسفرت عن إصابة  12شخصا بجروح بينهم أربعة بالرصاص.

وقالت النيابة العامة في "بولوني-سور-مير"، إن 12 مهاجرا على الأقل أصيبوا بجروح خلال شجارات بين نحو مئة مهاجر أفغاني وإريتري في مخيم كاليه، الذي يؤوي بضع مئات من الأشخاص الذين يأملون في العبور إلى بريطانيا بشكل غير شرعي.

وأضافت النيابة أن أربعة مهاجرين أصيبوا بالرصاص، لافتة إلى أن حياتهم في خطر.

وأعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب أنه سيتوجه إلى المكان مساء للوقوف مع المسؤولين المحليين على تفاصيل ما حدث.


وانتشر رجال إطفاء وجهاز أمني كبير يضم عناصر من الشرطة والدرك في الموقع.

ويعيش نحو 800 مهاجر حاليا في كاليه وفقا لأحدث أرقام الجمعيات، بينما تقول السلطات إن أعدادهم تراوح بين 550 و600 شخص.

 

فرانس24/ أ ف ب

نص نشر على : France 24

 

للمزيد