ansa / مركز استقبال المهاجرين في لامبيدوزا بعد إخماد الحريق. المصدر: إليو ديسيديريو
ansa / مركز استقبال المهاجرين في لامبيدوزا بعد إخماد الحريق. المصدر: إليو ديسيديريو

تسبب المهاجرون التونسيون في نشوب حريق في مركز الاستقبال في جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، ما أدى إلى انهيار جزئي لأحد جدران المركز. وفور إخماد الحريق، قرر المهاجرون النوم على سلالم الكنيسة الرئيسية في لامبيدوزا احتجاجا على عدم نقلهم إلى مراكز أخرى في إيطاليا.

اندلع حريق في مركز استقبال للمهاجرين في جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، سبق وأن شهد حريقا مماثلا في عام 2009. وشاركت ثلاث فرق إطفاء في إخماد الحريق الذي نشب في الطابق العلوي لأحد مباني المركز، ما أدى إلى انهيار جزئي لأحد الجدران.

ولم يصب في الحادث أي من المهاجرين الذين يستضيفهم المركز، وعددهم 150 شخصا وهم من الجنسية التونسية، إلا أن المبنى تضرر بشكل طفيف.

ووفقا لما ذكرته الشرطة وفرق الإطفاء، فإن المهاجرين أنفسهم هم المسؤولين عن اشتعال النار، مثلما حدث في المرتين سابقتين في عامي 2011 و2016. وقرر المهاجرون الـ 150 فور إخماد الحريق، النوم على سلالم الكنيسة الرئيسية في لامبيدوزا احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم. ويطالب المهاجرون منذ عدة أسابيع بنقلهم إلى مراكز استقبال أخرى في إيطاليا.

وحسب الشكاوى التي قدمت إلى الشرطة، فإن المهاجرين كانوا مسؤولين عن عدة جرائم، منها إتلاف العديد من المنازل التي يستخدمها سكان الجزيرة كأماكن لاستضافة السياح خلال موسم الصيف.
 

للمزيد