ansa / قارب الأشقاء الثلاثة في البحر المتوسط المصدر: بروأكتيفا
ansa / قارب الأشقاء الثلاثة في البحر المتوسط المصدر: بروأكتيفا

أنقذت منظمة إسبانية غير حكومية تدعى "بروأكتيفا" 280 مهاجرا من الغرق في البحر المتوسط قبالة السواحل الليبية السبت الماضي كانوا على متن قارب مطاطي قادم من ليبيا. وبين هؤلاء المهاجرين 3 أشقاء يسعون للوصول إلى أوروبا لتأمين العلاج لأصغرهم (14 عاما)، ويعاني من مرض سرطان الدم.

أنقذت منظمة "بروأكتيفا" الإسبانية غير الحكومية 3 أشقاء من الغرق في مياه البحر الأبيض المتوسط، بعد انتشال القارب المطاطي الذي كانوا يستقلونه قبالة السواحل الليبية السبت الماضي. وكان الأشقاء الثلاثة قد هربوا من ليبيا على أمل الوصول إلى أوروبا لعلاج أصغرهم، الذي يدعى عبد الله (14 عاما)، وهو يعاني من مرض سرطان الدم.

وأعرب عمال الإنقاذ عن سعادتهم لانتشال القارب المطاطي الذي لم يكن يحمل سوى 200 لتر من الوقود للرحلة كلها. وكتب أحد أعضاء فريق الإنقاذ على مواقع التواصل الاجتماعي "لقد كانت ليلة سعيدة في البحر المتوسط، حيث تم إنقاذ ثلاثة أشقاء يجمعهم قدر كبير من الحب، ويسعون لمنح أحدهم المصاب بسرطان الدم الأمل في الوصول إلى مستشفى في أوروبا، إنهم أبطال حقا".

>>>>> للمزيد:  ما هو مصير المهاجرين بعد وصولهم إلى إيطاليا؟

وكان الأشقاء الثلاثة ضمن 280 مهاجرا تم إنقاذهم بالقرب من السواحل الليبية يوم السبت الماضي، خلال أربع عمليات إنقاذ جرى التنسيق لها بواسطة مركز عمليات حرس السواحل في روما.

وأبحر هؤلاء المهاجرون على متن أربعة قوارب، وتم انتشالهم بواسطة قوارب منظمة بروأكتيفا غير الحكومية، بمساعدة قارب للصيد، وسفينة تستعمل لخدمة منصات البترول.

 

للمزيد