ansa / مركز لاستقبال المهاجرين تديره كنيسة في قرية تافارنوزي في فلورنسا المصدر: صورة من أرشيف أنسا
ansa / مركز لاستقبال المهاجرين تديره كنيسة في قرية تافارنوزي في فلورنسا المصدر: صورة من أرشيف أنسا

أعلنت 11 جمعية من شبكة "كاريتاس" الإنسانية في أوروبا، تدشين مبادرة جماعية تهدف إلى زيادة وعي المواطنين في القارة العجوز بقضية الهجرة ودورها في التنمية، وسوف تستغرق المبادرة ثلاثة أعوام لتنفيذها على المستويات الأوروبية والوطنية والمحلية.

قررت 11 جمعية من شبكة كاريتاس الكاثوليكية الأوروبية، إطلاق مبادرة تحمل اسم "تطوير الترابط بين الهجرة"، بهدف زيادة وعي المواطنين في أوروبا بشأن أهمية الهجرة.

الاتحاد الأوروبي يوفر التمويل للمبادرة

وذكرت الجمعيات في بيان، أن الاتحاد الأوروبي سوف يقوم بتمويل المبادرة، التي تهدف إلى " زيادة وعي المجتمع المدني والمؤسسات الوطنية والأوروبية بشأن الهجرة والتنمية، باعتبارهما قضيتين استراتيجيتين ومعقدتين".

وسوف تشارك شبكة كاريتاس إيطاليا في المبادرة، إلى جانب جمعيات كاريتاس في كل من النمسا وبلجيكا وبلغاريا وهولندا وسلوفاكيا وسلوفينيا والتشيك والبرتغال والسويد وألمانيا وكاريتاس أوروبا، حيث ستعمل تلك الجمعيات على مدى ثلاثة أعوام على القضايا الرئيسية، ومن بينها الأسباب العميقة للهجرة والمجتمعات المضيفة وعمليات الاندماج.

وأضافت الجمعيات أن " الفرصة ستتاح للشركات والمدارس وجماعات الهجرة المتطوعة والصحفيين والسياسيين من أجل المشاركة، بحيث يصبحون أكثر إدراكا للقضايا المتعلقة بالأحداث الجارية".

>>>> للمزيد :  ورش الطبخ بين الفرنسيين والمهاجرين لغة عالمية لتبادل فنون الطعام

مدة المبادرة ثلاث سنوات

وقال فرانشيسكو سودو مدير كاريتاس إيطاليا، إن " الاتحاد الأوروبي سيوفر لجمعية كاريتاس أوروبا الفرصة لتطوير العمل الذي تقوم به في مناطق واسعة من دول الاتحاد، للاستفادة من عمليات الاندماج في كل من دول المهجر الأصلية وكذلك في الأراضي الأوروبية".

وتابع: " كل منا يمكن أن يسهم في إثراء أهداف التنمية المستدامة من خلال بناء مجتمع إنساني وقوي يكون مفيدا للجميع، مثلما جاء في رسالة البابا فرنسيس التي تخبرنا أي طريق نسلك".

وسوف تستغرق المبادرة ثلاثة أعوام لتنفيذها على المستويات الأوروبية والوطنية والمحلية، وفي إيطاليا ستشارك خمس من منظمات كاريتاس في بينيفينتو وبيلا وبولزانو وميلان وفيرونا إلى جانب شركاء آخرين يعملون بالفعل على مشروعات محددة في هذا القطاع.
 

للمزيد