ansa / لقطات من فيلم "رسائل مبللة" المصدر: معهد "السينما والفنون البصرية".
ansa / لقطات من فيلم "رسائل مبللة" المصدر: معهد "السينما والفنون البصرية".

أطلقت المخرجة الإسبانية باولا بالاثيو شريط فيديو يظهر المأساة اليومية لعمليات إنقاذ المهاجرين في البحر المتوسط، من أجل حشد الرأي العام والمؤسسات التي لديها القدرة على التغيير بشأن قضية الهجرة. ويعد الفيديو جزءا من فيلم وثائقي يحمل اسم "رسائل مبللة"، يتناول قصص نساء مهاجرات انفصلن عن أطفالهن خلال محاولتهن الهروب من بلادهن الأصلية.

يبدأ شريط فيديو حول عمليات إنقاذ المهاجرين التي تنفذها منظمة "بروأكتيفا" الإسبانية في البحر المتوسط، بمشهد طفل رضيع يبكي على متن قارب مكتظ بالمهاجرين قبالة السواحل الليبية، بينما تقترب منه إحدى سفن الإنقاذ التابعة لهذه المنظمة غير الحكومية.

وكان أول من تم نقله من قارب المهاجرين إلى سفينة الإنقاذ "أوسترال" التابعة لبروأكتيفا شاب مصاب بأزمة قلبية، غير أن المتطوعين لم يتمكنوا من إنقاذ حياته، ثم جاء دور رضيع آخر تم العثور على جثته على متن القارب.

الهجرة مأساة لا يمكن الهروب منها

وتلقت "أوسترال" نداء استغاثة من القارب الذي كان يقل 480 مهاجرا بالقرب من السواحل الليبية، وبعد ثلاث ساعات اكتظ سطح سفينة الإنقاذ بالمهاجرين. الأحوال الجوية كانت سيئة للغاية إذ بلغ ارتفاع الأمواج ثلاثة أمتار، وكانت السفينة تبحث عن ميناء يكون وجهتها الأخيرة بعد أن أنهت عملية الإنقاذ في منتصف النهار.

ويعد شريط الفيديو جزءا من فيلم وثائقي أخرجته المخرجة الإسبانية باولا بالاثيو، التي تركز في أعمالها على قضايا المرأة والهجرة. ويحمل الفيلم اسم "رسائل مبللة"، وقام بإنتاجه معهد "السينما والفنون البصرية"، ومن المقرر الانتهاء منه بحلول نهاية العام الحالي، ونظرا لأن حالة الطوارئ الإنسانية لا يمكنها الانتظار فقد قرر المخرج أن ينشر شريط فيديو لمقاطع مأخوذة من الفيلم من أجل دعم عمل منظمة بروأكتيفا. 

>>>> للمزيد: "جواز سفر أوروبي" خاص لحل مشكلة تقييم المؤهلات العلمية للاجئين

وقالت بالاثيو إنه "من الضروري أن نعمل بسرعة، لهذا نحن نقدم هذا الفيديو على أمل أن يسهم في حشد الرأي العام والمؤسسات التي لديها القدرة على التغيير، فأزمة المهاجرين مأساة لم يعد من الممكن الهروب منها".

فيلم وثائقي عن معاناة النساء المهاجرات

وتم تصوير شريط الفيديو خلال عملية الإنقاذ رقم 39 التي قامت بها منظمة بروأكتيفا خلال شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، عندما حاول طاقم المنظمة الذي يضم 19 فردا إنقاذ نساء وأطفال ومرضى كانوا يطلبون المساعدة، وقد توفي رضيع في الشهر الثالث من عمره خلال الليلة الأولى من الرحلة التي استمرت ثلاثة أيام.

وقامت المنظمة غير الحكومية بإنقاذ 905 مهاجرين في مدة 15 يوما تم خلالها تصوير الفيلم، التي قالت مخرجته إن "شريط الفيديو هو عرض لفيلم رسائل مبللة، وهو فيلم وثائقي تنطلق بدايته من نقطة العثور على عدد من الرسائل على أحد الشواطئ، وهي تتحدث عن قصص نساء لاجئات انفصلن عن أطفالهن خلال محاولتهن الهروب من بلادهن الأصلية".

وقامت بالاثيو منذ عام 2015 بتسجيل قصص وجهود هؤلاء الأمهات من أجل التواصل مع أطفالهن، والاندماج في موطنهن الجديد.

ويتم تصوير وإخراج الفيلم في اليونان ومقدونيا وصربيا والمجر والنمسا وألمانيا وفرنسا وإسبانيا وكولومبيا والصومال والعراق وإثيوبيا وإريتريا وبنغلاديش.

ويمكن مشاهدة شريط الفيديو على الرابط التالي: https://vimeo.com/257872205
 

للمزيد