ansa / الشرطة الإيطالية تعرض محادثة لمشتبه به، يقول إن "كل الزوارق تم توقيفها، واحد على الصخور، والآخر تم احتجازه". المصدر: أنسا/ الشرطة الإيطالية - الكاربانييري.
ansa / الشرطة الإيطالية تعرض محادثة لمشتبه به، يقول إن "كل الزوارق تم توقيفها، واحد على الصخور، والآخر تم احتجازه". المصدر: أنسا/ الشرطة الإيطالية - الكاربانييري.

كشفت الشرطة الإيطالية عصابة تعمل في تهريب البشر بين تونس وصقلية وأوقفت أربعة عناصر منها، كانوا يتولون تنفيذ عمليات نقل المهاجرين. وكان هؤلاء ينقلون حوالي 15 مهاجرا في العملية الواحدة على متن قارب سريع من شاطئ الهوارية في تونس إلى ميناء تراباني في صقلية مقابل نحو خمسة آلاف يورو من كل مهاجر.

أوقفت الشرطة الإيطالية أربعة أشخاص بتهمة الإتجار البشر ونقل المهاجرين، وذلك خلال عملية لمكافحة الهجرة غير الشرعية من تونس إلى صقلية.

العملية كارون

ونجح موظفو الشرطة في سكياكا بمقاطعة "أجريجنتو"، في تعقب أفراد هذه العصابة المنظمة بعد إجراء تحقيقات استمرت أكثر من عام، تضمنت عمليات تنصت على المشتبه بهم.

ووفقا للتحقيقات، فإن عمليات العبور كانت تتم بواسطة قوارب سريعة، من شاطئ منطقة الهوارية في تونس التي تشكل أقرب نقطة بين تونس وإيطاليا، وتحديدا إلى ميناء تراباني في صقلية لاسيما في مارسالا ومازارا ديل فالو، حيث تبلغ المسافة بين البلدين نحو 100 ميل.

وأطلق اسم "كارون" على العملية التي قام بها مكتب المدعي العام في مارسالا، والتي بدأت فجر 3 آذار/ مارس الجاري، بمشاركة 70 من موظفي الشرطة من القيادة الإقليمية لأغريغنتو، وكان بنتيجتها اعتقال أربعة أشخاص بتهمة تسهيل تهريب المهاجرين.

>>>> للمزيد:  بوجود اللاجئين.... "السوق السوداء" وسيلة للحصول على موعد لدى دائرة الأجانب؟

وقال المحققون إن الموقوفين كانوا يهربون السجائر للسوق السوداء إلى جانب تهريب المهاجرين. وكان يتم تهريب ما بين 12 إلى 15 شخصا كل مرة على متن قارب سريع لقاء مبلغ يتراوح بين 4 إلى 5 آلاف يورو من كل شخص، فضلا عن تهريب نحو 1600 كرتونة سجائر.

أكثر من 9 آلاف تونسي حاولوا الهجرة لإيطاليا في العام الماضي

وحاول نحو 9329 تونسيا دخول إيطاليا بطريقة غير شرعية خلال عام 2017، بنسبة زيادة عن العام الماضي بلغت 200%، وذلك وفقا لتقرير نشره "المنتدى التونسي للاقتصاد والحقوق الاجتماعية" بناء على بيانات وزارتي الداخلية التونسية والإيطالية والمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وتمكنت السلطات الإيطالية من توقيف 66% من هؤلاء الأشخاص، بينما تكفلت السلطات التونسية بمنع 34%.

وأوضحت وزارة الداخلية الإيطالية أن 6151 تونسيا وصلوا إلى السواحل الإيطالية بطريقة غير شرعية خلال العام الماضي.
 

للمزيد