ansa / حوالي 265 مهاجرا كانوا يقيمون في مخيم موريا يهبطون من إحدى السفن القادمة من جزيرة ليسبوس في ميناء بيروس اليوناني، وهم يحملون أمتعتهم. صورة  من أرشيف من "إي بي إيه" / اوريستيس باناجيوتو
ansa / حوالي 265 مهاجرا كانوا يقيمون في مخيم موريا يهبطون من إحدى السفن القادمة من جزيرة ليسبوس في ميناء بيروس اليوناني، وهم يحملون أمتعتهم. صورة من أرشيف من "إي بي إيه" / اوريستيس باناجيوتو

أشعل العشرات من المهاجرين الغاضبين النيران في مركز استقبال في قرية أوينوفياتا، التي تبعد 60 كيلو مترا شمال العاصمة اليونانية أثينا، احتجاجا على نقلهم من الاستضافة الفندقية إلى منشأة نائية، وذلك في وقت تجهد فيه الحكومة لمواجهة تزايد أعداد المهاجرين الذين يتم نقلهم إلى العاصمة قادمين من مخيمات جزر شرق بحر إيجة، التي يتصاعد فيها التوتر جراء الأوضاع البائسة والتكدس، حيث استقبلت الجزر حوالي 1269 مهاجرا منذ مطلع الشهر الحالي.

قام عشرات المهاجرين بعمليات شغب في مركز استقبال في قرية أوينوفياتا شمال العاصمة أثينا مساء الإثنين الماضي، وأشعلوا النيران في منشآت المركز، احتجاجا على نقلهم بشكل مؤقت من الاستضافة الفندقية إلى منشأة نائية.

مركز أوينوفياتا يقع في منطقة نائية

وكان قد تم إغلاق مركز أوينوفياتا في العام الماضي إلا أنه أعيد فتحه مرة أخرى لاستضافة المهاجرين، الذين تم نقلهم من الاستضافة الفندقية في أثينا، في الوقت الذي تكافح فيه الحكومة اليونانية لمواجهة تزايد أعداد المهاجرين الذين يتم نقلهم إلى العاصمة قادمين من المخيمات الواقعة في جزر شرق بحر إيجة.

وذكرت الشرطة اليونانية أن المهاجرين الغاضبين أشعلوا النار في منشآت المركز بعد منتصف الليل، احتجاجا على نقلهم إلى منشأة نائية تبعد حوالي 60 كيلو مترا شمال أثينا.

وأوضحت أن معظم هؤلاء المهاجرين تم نقلهم إلى مركز أوينوفياتا الذي يقع في المنطقة الصناعية البعيدة عن أثينا، وكانوا أكثر سعادة في الاستضافة الفندقية والمنازل القريبة من المدينة والمؤجرة من قبل المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. 

>>>> للمزيد: اليونان: تزايد الاعتداءات ضد المهاجرين والشرطة تعتقل 6 عناصر من اليمين المتطرف

تاتي هذه الأحداث في وقت يتواصل فيه قدوم المهاجرين إلى جزر شرق بحر إيجة، حيث وصل نحو 289 مهاجرا إلى الجزر خلال الأيام السبعة الأخيرة، من بينهم 257 مهاجرا وصلوا إلى ليسبوس، و32 إلى ساموس، بينما لم يتم تسجيل وصول أي شخص إلى كيوس. ويبلغ عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى الجزر 1269 مهاجرا منذ بداية شهر آذار/مارس الجاري.

تصاعد التوتر في مخيمات الجزر

ويتزايد التوتر في الجزر بسبب ازدحام المخيمات، بشكل أثار موجة انتقادات من قبل منظمات حقوق الإنسان، حيث أشعل مهاجر سوري عمره 26 عاما، يعيش في مخيم موريا في جزيرة ليسبوس، النار في نفسه خلال الأسبوع الماضي، احتجاجا على رفض طلب لجوئه للمرة الثانية.

وقالت مصادر طبية، إن المهاجر السوري رش على سترته مادة بترولية ثم أشعل النار في نفسه، ما تسبب بجروح بسيطة في أجزاء من جسمه، وهو يعالج حاليا في مستشفى محلي.

وكان مخيم موريا بدوره، قد شهد قبل أسبوعين حالة من الشغب العنيف، أدت إلى إصابة ثمانية من رجال من الشرطة في اشتباكات مع نحو 150 مهاجرا.

ودعت منظمة "العفو الدولية" مطلع الشهر الحالي، الحكومة اليونانية إلى القيام بإجراء عاجل إزاء الازدحام وانعدام الأمن وضعف خدمات الصرف الصحي في مخيمات الجزر، مشيرة إلى أن هذه الأوضاع تعرض حياة المهاجرين للخطر.

ويوجد نحو 60 ألف مهاجر، معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان، عالقين في اليونان منذ أكثر من عام، بعد أن تم إغلاق الحدود في البلقان، وهو ما منعهم من مواصلة رحلتهم إلى غرب أوروبا.
 

للمزيد