حسن في عرض بالشارع/ خاص
حسن في عرض بالشارع/ خاص

بدأت قصة الحسين مع الرياضة البهلوانية من بلاده المغرب، وتحديدا من أكادير جنوبي المملكة. ويقدم اليوم لوحات مختلفة من هذه الرياضة للجمهور الإيطالي في مدينة تورينو، يكون الشارع في الكثير من الأحيان مسرحا لها.

استطاع الحسين في ظرف وجيز أن يندمج في ساحة الألعاب البهلوانية الرياضية في مدينة تورينو الإيطالية. وينال احترام وتقدير العاملين في هذا المجال. "وصلت إلى إيطاليا برغبة كبيرة في أن أجد زملاء إيطاليين، يمكن لي العمل معهم، واستغرق ذلك ثلاثة أشهر من البحث"، يتحدث حسن عن أسابيعه الأولى في هذا البلد الأوروبي.

وصل الحسين في البداية إلى فرنسا قادما إليها من أكادير المغربية بفضل تأشيرة للسياحة. لكن فضل الانتقال إلى إيطاليا. "هناك مراقبة صارمة على المهاجرين بدون أوراق إقامة في فرنسا، أما السلطات الإيطالية تتساهل معهم بشكل كبير"، يشرح هذا الشاب المغربي سر انتقاله إلى تورينو.

دشن بداية دخوله مجال الرياضة البهلوانية في إيطاليا انطلاقا من إحدى القاعات المخصصة لذلك. "بحثت لمدة ثلاثة أشهر عمن يمكن له أن يدلني على فضاء أو مؤسسة مختصة في هذا المجال، إلى أن حصل ذلك يوما بالصدفة، حيث استفسرت إيطاليا في الشارع حول الموضوع، فوجهني لإحدى القاعات المخصصة لذلك"، يستعيد حسن بدايته الإيطالية في هذا المجال.


البداية في إيطاليا من قاعة مخصصة للألعاب البهلوانية

يتذكر الحسين جيدا الشخص الإيطالي الذي استقبله لأول مرة في هذه القاعة، وفتح له أبوابها. "كانت فرصة بالنسبة لي لأبرز فيها موهبتي أمام زملاء آخرين إيطاليين، وقدمت كل ما طلب مني، وأعجب الكل بعروضي"، يقول حسن، وكانت المرة الأولى التي يتعرف فيها على زميله في العمل في الوقت الحالي مارسيمو.




ولد الحسين في مدينة أكادير المغربية، وتعلم الرياضة البهلوانية في أحد أحيائها بصحبة مجموعة من أقرانه، ما ساعدهم على تشكيل مجموعة حققت نجاحا مهما، حيث كانت لها مشاركات في داخل البلاد وخارجه. وقدمت لوحات رياضية في قبرص وتركيا، قبل أن يقرر الهجرة إلى أوروبا لأجل حياة أفضل.

للمزيد: رشدي بخشوش...مغربي يحلق في سماء الموضة العالمية بباريس

"فضلت الانتقال إلى أوروبا، لضمان حياة أفضل"، يقول حسن مفسرا اختيار الهجرة، آملا في أن يسوي يوما وضعيته كمهاجر شرعي. يشارك في العديد من الأنشطة بالمدارس والشارع، التي استطاع من خلالها نيل إعجاب الإيطاليين وضمان "حياة معيشية عادية". "نعم، أوفر من خلال هذا العمل القليل من المال للعيش، وحتى إن اقترحت علي أعمال أخرى خارج الرياضة البهلوانية لا أتردد في القيام بها"، يتحدث حسن عن حياته المعيشية لمهاجر نيوز.


اندماج في مجال الرياضة البهلوانية بإيطاليا

لا يمنعه أي شيء من متابعة نشاطه في مجال الرياضة البهلوانية في إيطاليا. "أشعر أني في وضعية قانونية، والإيطاليون لا يهتمون بإن كنت أقيم في بلدهم بطريقة شرعية أو غير شرعية، وإنما بما أقدمه من عروض"، يشيد هذا الشاب المغربي بالحفاوة التي يلاقيها من قبل الجمهور الإيطالي.

"صحيح أن وضعيتي تقلقني باستمرار، وأتمنى أن أجد حلا يوما لها، حينها يمكن لي أن أختار البلد الأوروبي الذي يمكن لي الاستقرار فيه"، يضيف حسن، مثيرا القلق الذي ينتابه جراء وضعه كمهاجر بدون أوراق إقامة، إلا أنه يؤكد أنه لا يفكر في ذلك أثناء التدريبات والعروض.

يشعر الحسين أنه اندمج في مجال العمل الترفيهي، ويتطلع لأن يطور أداءه أكثر، ويبدع لوحات جديدة في الرياضة البهلوانية. ويحضر في الوقت الحالي برفقة زميله مارسيمو لجولة عبر المدن الإيطالية، سيقدم فيها عدة عروضا مختلفة، إلا أنه لا يتصور أن يمارس هذه المهنة لوقت طويل، "فهي رياضة تتطلب الكثير من الجهد، وقد يدفعني تقدم السن يوما لمزاولة مهنة أخرى".


 

للمزيد