ansa / عملية إنقاذ مهاجرين بواسطة حرس السواحل الإيطالي ومنظمة "بروأكتيفا" الإسبانية بالقرب من السواحل الليبية. المصدر: منظمة "بروأكتيفا"
ansa / عملية إنقاذ مهاجرين بواسطة حرس السواحل الإيطالي ومنظمة "بروأكتيفا" الإسبانية بالقرب من السواحل الليبية. المصدر: منظمة "بروأكتيفا"

أعلنت السلطات الإيطالية عن إنقاذ حوالي 1400 مهاجر في مضيق صقلية خلال الأيام القليلة الماضية، وانتشال 11 جثة يوم الأحد الفائت. وأشارت إلى أن تدفقات الهجرة من أفريقيا عادت للارتفاع مرة أخرى بعد أن مرت بفترة هدوء نسبي.

ارتفعت موجات الهجرة القادمة من أفريقيا إلى إيطاليا مرة أخرى بعد أن شهدت هدوءا نسبيا، حيث تم إنقاذ 1400 مهاجر في مضيق صقلية خلال الأيام القليلة الماضية، وانتشال 11 جثة يوم الأحد المنصرم.

وصول أكثر من 7 آلاف مهاجر إلى إيطاليا منذ بداية العام الحالي

وذكرت وزارة الداخلية الإيطالية أن 7814 مهاجرا وصلوا إلى البلاد منذ بداية العام الحالي، وهو ما يقل بنسبة 79% عن نفس الفترة من عام 2017، حيث وصل حينها 36871 مهاجرا إلى إيطاليا. ويعد شهر نيسان/ أبريل الحالي الشهر العاشر على التوالي الذي يشهد انخفاضا في عدد الوافدين، على الرغم من الزيادة التي طرأت خلال الأيام القليلة الماضية، كما أن معظم المهاجرين قدموا من ليبيا.

وفيما يتعلق بالبحث والإنقاذ في البحر المتوسط، فلا يزال الأسطول الإيطالي وحرس الحدود ناشطين، وكذلك الأسطول الليبي وقوات حرس الحدود الليبية وبعثة الاتحاد الأوروبي "يونيفور" والمنظمات غير الحكومية.

وأنقذ الأسطول الليبي يوم السبت الماضي 236 مهاجرا خلال عمليتين بالقرب من سواحل زلاتان وصبراته، وانتهت الأخيرة بانتشال 11 جثة، بينما عثر في صباح يوم الاثنين الفائت على حطام سفينة بالقرب من الساحل الليبي، حيث تم إنقاذ 63 شخصا بواسطة حرس السواحل الليبي ومنظمة "بروأكتيفا" الإسبانية غير الحكومية.

كما وصلت يوم الاثنين الماضي السفينة "أكواريوس"، التي استأجرتها منظمة "إس أو إس ميديترانيه" غير الحكومية بمشاركة منظمة "أطباء بلا حدود"، إلى ميناء تراباني الإيطالي وعلى متنها 537 مهاجرا، من بينهم 85 امرأة و125 طفلا. في حين وصل يوم الأحد المنصرم إلى بوزالو في راجوزا 79 تونسيا على متن قارب خشبي، قامت السلطات باحتجاز قائده الذي يرجح أنه من المهربين. وكشف تحقيق عن أن المهربين قدموا عرضا للمهاجرين يحمل عنوان " احضر صديقا وسافر مجانا".

 

للمزيد