احصائيات فرونتكس تشير إلى تزايد ملحوظ في اعدادا اللاجئين الوافدين عبر تركيا إلى اليونان
احصائيات فرونتكس تشير إلى تزايد ملحوظ في اعدادا اللاجئين الوافدين عبر تركيا إلى اليونان

ارتفعت نسبة المهاجرين من تركيا إلى أوروبا حتى 17 بالمئة خلال الأسابيع الخمسة الماضية. ورغم اختلاف أسباب الهجرة، إلا أن مدير وكالة الحدود الأوروبية فرونتكس يطالب بضرورة وضع سياسة لجوء أوروبية مشتركة و مواصلة عمليات الترحيل بحزم!

سجلت وكالة الحدود الأوروبية "فرونتكس" تزايدا في أعدادا اللاجئين القادمين من تركيا. وبحسب فابريس ليجيري،  مدير فرونتكس، فإن نسبة المهاجرين القادمين من تركيا إلى الجزر اليونانية زادت حوالي 17 بالمئة خلال الأسابيع الخمسة الماضية.

 وقال ليجري لصحيفة "بيلد أم زونتاغ" الألمانية في عددها ليوم الأحد (30 أبريل/ نيسان) إن "ارتفاع هذه النسبة  يعود إلى تزايد عدد المهاجرين الوافدين من إيران والعراق وسوريا إلى تركيا".

وفقا لإحصائية فرونتكس، فإن أغلب المهاجرين إلى أوروبا يأتون عبر البحر المتوسط. وبحسب ليجيري فإن "40 بالمئة من العائلات المهاجرة تصل عبر تركيا، بينما لا يأتي من المغرب سوى شباب مهاجرين". بينما تصل نسبة المهاجرين مع عائلاتهم عبر الطريق الأول إلى إيطاليا إلى حوالي 20 بالمئة.

وطالب ليجيري بزيادة مراقبة الحدود ومواصلة عمليات  الترحيل بحزم، مشيرا إلى أن "الحدود الخارجية باتت تحت السيطرة". إلا أن الإقبال المتزايد على الهجرة سيستمر بالارتفاع، بسبب ارتفاع أعداد القادمين من الشرق الأوسط  والذين يبحثون عن مكان آمن، فضلا عن المهاجرين القادمين من إفريقيا لأسباب اقتصادية، ويأملون في الحصول على حياة أفضل في أوروبا.

ويدعو ليجيري إلى ضرورة وجود سياسة لجوء وهجرة أوروبية مشتركة، تتضمن مواصلة عمليات الترحيل بحزم. علما أن نسبة قرارات العودة، في جميع أنحاء أوروبا، بلغت 40 بالمئة حاليا، وهي نسبة لا تزال ضئيلة جدا.

 د.ص/ ع.ج 

 

للمزيد