الشرطة الألمانية تكتشف مجموعة مهاجرين أفارقة في حاوية شحن
الشرطة الألمانية تكتشف مجموعة مهاجرين أفارقة في حاوية شحن

رغم غلق طريق البلقان وتحصين أوروبا لحدودها، يغامر المهاجرون بحياتهم محاولين الوصول إليها بشتى الوسائل حتى الخطرة مثل الشاحنات، حيث اكتشفت الشرطة الألمانية مجموعة مهاجرين بينهم رضيعان في حاوية شحن بإحدى الموانئ.

أعلنت الشرطة الألمانية عن اكتشافها 12 لاجئا بينهم ستة أطفال، صباح يوم الأحد (13 شباط/ فبراير) في حاوية بميناء لوبيك على بحر البلطيق شمالي ألمانيا. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) عن متحدث باسم نقطة تفتيش الشرطة الاتحادية أنه تم نقلهم في البداية إلى مستشفى كي يتم فحص حالتهم الصحية، وأوضح ان حالتهم جيدة. وتعتقد الشرطة أنهم بقوا في الحاوية لفترة طويلة. وأوضح المتحدث باسم الشرطة أنه لم يكن لديهم أية بطاقات هوية.

وبحسب تقرير لراديو شمال ألمانيا "NDR"، لاحظ موظف بالميناء أصواتا داخل الحاوية في شاحنة، فأبلغ الشرطة بذلك. وأشار تقرير الإذاعة إلى ان بين الأطفال رضيعان لا يتجاوز عمريهما بضعة أيام وتتوقع الشرطة أنهما ولدا في الشاحنة. ونقلت الإذاعة عن غيرهارد شتيلكه، المتحدث باسم الشرطة، أن اللاجئين ينحدرون من سيراليون ونيجيريا وأن الحاوية التي وجدوا فيها كانت محملة على قطار قادم من إيطاليا وتوقف في المكان المخصص للحاويات التي ستتابع طريقها إلى بلدان اسكندنافية، لذا تعتقد الشرطة أن وجهة هؤلاء اللاجئين الأخيرة كانت إحدى الدول الاسكندنافية.

ع.ج/ م.س


 

للمزيد