تطالب منظمة Save the Children بتقديم دعم أكبر لأطفال اللاجئين
تطالب منظمة Save the Children بتقديم دعم أكبر لأطفال اللاجئين

أشارت دراسة نشرتها منظمة لمساعدة الأطفال والدفاع عن حقوقهم، إلى وجود نواقص فيما يتعلق بحماية أطفال اللاجئين ورعايتهم وضمان حقوقهم في الأمن والتعليم في مراكز الإيواء الجماعية. وقدمت المنظمة اقتراحات لتجاوز هذه العيوب.

أجرت منظمة "Save the Children" لمساعدة الأطفال والدفاع عن حقوقهم، دراسة عن أوضاع الأطفال في المراكز الجماعية لإيواء للاجئين. وتوصلت الدراسة إلى نتيجة مفادها أن الكثير من هذه المراكز تعاني من نقص في عدد العاملين المسؤولين عن رعاية الأطفال ومساعدة أهاليهم وتقديم المشورة لهم بالإضافة إلى عدم توفر الغرف والمرافق الصحية وأماكن اللعب للأطفال.

وجاء في دراسة المنظمة العالمية التي أعلنت نتائجها في برلين يوم الثلاثاء (15 مايو/ أيار)، أنه ونظراً لنقص عدد العاملين، فإنهم لا يستطيعون تقديم الرعاية الكافية للأطفال وخاصة أولئك القادمين من مناطق الحروب والذين يعانون من صدمات نفسية ويحتاجون لعلاج نفسي. وفي هذا السياق تشير الدراسة إلى أن الخوف من الترحيل وعدم إمكانية لم الشمل، تنعكس سلبياً على اللاجئين ومصلحة الأطفال.

وشددت المنظمة في دراستها على ضرورة الالتزام بالمعايير التي حددتها اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل، وتوفيرها في كل المراكز بالإضافة إلى القيام بالمراقبة والفحص المستمر لمراكز إيواء اللاجئين من قبل جهات خارجية مستقلة، للتأكد من الالتزام بهذه المعايير وتوفير احتياجات الأطفال.

ونتيجة النواقص والعيوب التي تعاني منها مراكز الإيواء الجماعية، طالبت المنظمة في دراستها بإيواء عائلات اللاجئين التي لديها أطفال في مراكز صغيرة أو في منازل عادية بمفردها.

وتستند دراسة منظمة  "Save the Children" على لقاءات أجرتها في الفترة ما بين أيار/مايو وتشرين الثاني/ نوفمبر عام 2016 مع أطفال لاجئين وعوائلهم التي تنحدر من سبع دول مختلفة، بالإضافة إلى مقابلات مع عاملين ومسؤولين ومتطوعين، وذلك في سبعة مراكز جماعية لإيواء اللاجئين في ثلاث ولايات ألمانية هي: شمال الراين- ويستفاليا وبراندنبورغ وساكسن أنهالت.

ع.ج/ م.ع.ح


 

للمزيد