مهاجرون غير شرعيين تم إنقاذهم في البحر المتوسط عام 2017/رويترز
مهاجرون غير شرعيين تم إنقاذهم في البحر المتوسط عام 2017/رويترز

فككت الشرطة الإسبانية عصابة مكونة من خمسة أفراد، كانت تختطف مهاجرين مغاربة عند وصولهم إلى السواحل الإسبانية على متن قوارب الموت. وللإفراج عنهم، كانت تطالب عائلاتهم بفدية مالية تصل إلى 2000 يورو.

أعلنت الشرطة الإسبانية الخميس أنها ألقت القبض على أفراد عصابة تقوم باختطاف مهاجرين غير شرعيين، وتحتجزهم بالقرب من ميناء الجزيرة الخضراء جنوب البلاد.

للمزيد: "خاطرت بحياتي للهجرة لإسبانيا في الـ15 من عمري بسبب الفقر"

وتحاول العصابة خداع المهاجرين بأنها ستساعدهم على إيجاد باقي أفراد عائلتهم في إسبانيا، لتحتجزهم فور وصولهم إلى المدينة الساحلية داخل منزل بحي « باجاديا دي ألخيسيدراس »، وتقوم بتجريدهم من ممتلكاتهم، وهواتفهم النقالة.

ومن ثم تطلب فدية من عائلاتهم بعد أن تجمع معطيات كافية عن وضعها المادي، تمكنها من تحديد المبلغ المناسب، وغالبا ما يتراوح بين 500 و2000 يورو.

وقالت الشرطة في بيان إنها أوقفت ثلاثة رجال وامرأة مغربية وأخرى إسبانية على علاقة بخطف المهاجرين. ولا يزال عدد المهاجرين المختطفين مجهولا.

ونظرا لخطورة الوضع في ليبيا بعد انتشار تقارير عن تعرض المهاجرين للتعذيب في مراكز الاحتجاز، يتوجه المهاجرون إلى المغرب ومنها إلى أوروبا. وبحسب تقديرات منظمة الهجرة الدولية وصل حوالي 3500 مهاجر إلى إسبانيا عبر البحر المتوسط منذ مطلع العام.

 

للمزيد