مهاجرون  على حدود مليلية مع المغرب /أنسا
مهاجرون على حدود مليلية مع المغرب /أنسا

قامت السلطات المغربية الجمعة بإخلاء مخيمات عشوائية للمهاجرين في الغابات المحيطة بمدينة الناظور شمالي البلاد، وتركت المئات منهم في العراء دون مأوى، بحسب ناشطين. ويلجأ هؤلاء المهاجرون، ومعظمهم من الأفارقة، إلى المخيمات بانتظار أن تتاح لهم فرصة عبور حدود مليلية بهدف دخول إسبانيا، ومنها إلى إحدى الدول الأوروبية.

فككت السلطات المغربية الجمعة مخيمات تحتضن عدد من المهاجرين ينحدرون من دول أفريقية، أقيمت في الغابات المحيطة بمدينة الناظور القريبة من جيب مليلية.

وقال مصدر رسمي إنها عمليات احتياطية تتم بشكل منتظم "شبه يومي"، تحسبا لمحاولات المهاجرين دخول مليلية. ويقدر عدد المهاجرين في مخيمات الغابة بالمئات وفقا لناشطين.

ويلجأ المهاجرون عادة إلى هذه المخيمات العشوائية بهدف عبور حدود مليلية التي تعد نقطة عبور للمهاجرين باتجاه أوروبا، لكنها غالبا ما تتحول إلى عائق في وجه الكثير منهم، لاسيما المصحوبون بعائلاتهم.

وأدانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور إخلاء هذه المخيمات باستخدام القوة. وقالت في بيان: "لا مبرر لاستهداف المهاجرين سوى الانخراط الأعمى في خدمة السياسات الأوروبية حول الهجرة، والتي تتناقض مع حقوق هذه الفئة".

مطاردة متواصلة للمهاجرين

وندد عمر الناجي رئيس فرع الناظور للجمعية المغربية لحقوق الإنسان في حديث مع مهاجرنيوز، إخلاء المخيمات و"الهجوم على المهاجرين بهذه الطريقة وترك الأطفال والنساء بدون مأوى تحت زخات المطر".

وانتقد الناجي سياسة الاتحاد الأوروبي والمغرب بالتعامل مع المهاجرين، موضحا "ما الجدوى بالتعامل مع المهاجرين بهذه الطريقة وعدد المهاجرين يستمر بالتزايد؟".


وتداول نشطاء حقوقيون أنباء عن وقوع إصابات بين المهاجرين، جراء إقدام السلطات المحلية على تحطيم مساكنهم البلاستيكية.

لجوء المهاجرين لقوارب الموت

وعززت السلطات المغربية من تشديد الحراسة على الحدود بين مدينتي سبتة ومليلية، وتقوم بعمليات تمشيط مستمرة للغابات المحيطة بالمنطقة، فضلا عن عمليات دهم متواصلة لمخيمات المهاجرين بها.

ونظرا لهذا التشديد المتزايد على الحدود، يلجأ المهاجرون إلى قوارب الهجرة غير الشرعية للوصول إلى الضفة الأوروبية عبر إسبانيا.

وكشف تقرير لمرصد الشمال لحقوق الإنسان في المغرب حول وسائل الهجرة غير الشرعية، أن الخطة الأمنية التي تنتهجها السلطات الإسبانية والمغربية بشأن إحباط محاولات اجتياز السياج، تدفع المهاجرين إلى العودة لـ"قوارب الموت" رغم خطورتها.

 

للمزيد