"ميديا فيوجيز" موقع إلكتروني بأقلام المهاجرين
"ميديا فيوجيز" موقع إلكتروني بأقلام المهاجرين

يسمح موقع "ميديا فيوجيز" الإلكتروني للمهاجرين بكتابة قصصهم ، ليرووا بأنفسهم حكاياتهم ورحلاتهم من طريق الهجرة إلى بلدان الإقامة ، وسبل التأقلم مع واقع جديد. والغاية من ذلك هي فسح المجال للمهاجرين الذين يعانون غالبا من الأحكام المسبقة، للتعبير عن آرائهم وإيصال أصواتهم.

يهدف موقع ميديا فيوجيز إلى إعطاء الكلمة للمهاجرين. وينشر الموقع مقالات ذات صلة مباشرة بقضية الهجرة، ولكن ما يميز الموقع بالتحديد هو أن هذه المقالات يكتبها مهاجرون ولاجئون وطالبو اللجوء.

ولدت فكرة الموقع في العام 2014 ، في ذهني صديقين من قدماء جامعات العلوم السياسية، وهما كاميل تاست ونسيم ساري، عندما كانا بصدد زيارة مخيم للاجئين في لبنان.

إلا أن المشروع لم ير النور إلا في أبريل/ نيسان الفارط بعد أن عمل الصديقان على تطويره وبلورته طيلة أواخر 2017.

يقول نسيم ساري الذي عمل لمدة سنتين في أحد مراكز طالبي اللجوء:" لاحظنا أن قضية الهجرة حاضرة بامتياز في وسائل الإعلام، لكن للأسف يتم الحديث عن المهاجرين دون الاستماع إليهم غالبا. لذلك فكرنا في إنشاء موقع ليعبروا بأنفسهم عن مشاغلهم وليرووا قصصهم".





وفي المرحلة الأولى، اعتمد مؤسسا الموقع على وسائل التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك، وعلى "مراسلون بلا حدود" و"دار الصحفيين" التي تستقبل عددا من الصحفيين الذين يطلبون اللجوء، للتواصل مع المهاجرين.

ولم تكن المنشورات الأولى مدفوعة الثمن، إلا أن المؤسسين يدفعان اليوم مقابلا ماليا رمزيا لكل من يساهم في الكتابة بالموقع. ويؤكد نسيم ساري أن الموقع يعتمد في هذه المرحلة على تبرعات وموارد محدودة، لكنه يأمل أن يتحسن وضع صحافيي الموقع بفضل الشراكة.

ولحد الآن، الموقع متوفر بلغتين هما الإنكليزية والفرنسية. إلا أن مؤسسيه يطمحان إلى إضافة لغات أخرى مثل العربية.

ويرغب المؤسسان في ترك إدارة الموقع كليا للمهاجرين، بعد الانتهاء من مرحلة التأسيس والبلورة.

يقول نسيم ساري: " ينظر إلى المهاجر على أنه مصدر تهديد، أو على أنه شخص بائس يحتاج إلى مساعدة. وهذه الصور المغلوطة عن المهاجرين لا تمثلهم، لذلك هم يرغبون في تغيير هذه الأحكام المسبقة. لقد بعث الموقع من أجلهم لذلك يجب أن يديروه اعتمادا على أنفسهم".

 

    إذا أردتم المساهمة في ميديا فيوجيز الرجاء المراسلة على العنوان التالي info@mediafugees.com

ميديا فيوجيز

 

للمزيد