Ansa / مهاجرون يحتجون بعد مقتل ساكو سومالي، ووضعوا صورته على لافتة في سان فرناندينو بفيبو فالنتينا. المصدر: أنسا/ ميشيل ألبانيزي.
Ansa / مهاجرون يحتجون بعد مقتل ساكو سومالي، ووضعوا صورته على لافتة في سان فرناندينو بفيبو فالنتينا. المصدر: أنسا/ ميشيل ألبانيزي.

لقي مهاجر مالي مصرعه، وأصيب اثنان آخران إثر إطلاق النار عليهم يوم السبت الماضي في منطقة "كالابريا" جنوب إيطاليا، وتجري الشرطة تحقيقات لمعرفة دوافع الجريمة، التي يستبعد أن تكون أهدافها عنصرية.

قتل مهاجر مالي يدعى ساكو سومالي (29 عاما)، بعدما أصيب بطلق ناري في رأسه أطلقه رجل أبيض، وذلك بعد أن اصطحب صومالي اثنين من مواطنيه لجلب ألواح ألومنيوم من أجل صنع منازل صفيح في المخيم الموجود في سان فرناندينو.

المدعون العامون في "فيبو فالنتينا"، وشرطة "تروبيا" يقتربون من حل لغز تلك الجريمة، التي يستبعد أن تكون أهدافها عنصرية.

وقال شخص يدعى "درامي ماديهيري" (39 عاما)، أصيب بجراح طفيفة في قدمه، لوكالة الأنباء الإيطالية "أنسا"، "لقد كنا نحتاج إلى أغطية لذلك ذهبنا إلى المصنع، وكنا نقف على أقدامنا وبالكاد حصلنا على الألواح الثلاثة عندما جاء شخص مجهول في سيارة فيات بيضاء وفتح النار، وبعدها سقط ساكو على الأرض بطلق ناري أصابه في رأسه، وشعرت بألم في قدمي، لقد كان رجلا أبيض يحمل بندقية أطلق منها أربع رصاصات".

>>>> للمزيد:  فرنسا: مهاجر مالي رمى بنفسه تحت قطار بسبب منعه من توقيع عقد عمل 

الضحايا مهاجرون شرعيون

والقتيل هو مهاجر مالي موجود في إيطاليا بطريقة شرعية، كما هو حال مواطنيه الآخرين، وكان قد وصل إلى البلاد قبل عام 2010، وكان يعيش في معسكر حديث العهد فيه خيام جديدة، لكنه قرر مساعدة صديقيه اللذين أصرا على البقاء والعيش في مخيم غير رسمي، على بعد مئات عدة من الأمتار من المكان، كان قد نشأ نتيجة ما سمي بـ "ثورة روزارنو"، التي اشتعلت بين المزارعين المهاجرين والسكان المحليين.

وانطلقت دعوات من أجل إزالة المخيم، ومنح المهاجرين مكانا أكثر كرامة للإقامة فيه، لكن الوضع لم يتغير حتى الآن.

 

للمزيد