الشرطة الألمانية تقوم بضبط الشاحنات لمنع الهجرة غير القانونية
الشرطة الألمانية تقوم بضبط الشاحنات لمنع الهجرة غير القانونية

يرغب الحزب المسيحي الاجتماعي في ولاية بافاريا الألمانية بعدم السماح لطالبي اللجوء المسجلين في دول أوروبية أخرى بالدخول إلى ألمانيا، ويطالب بإرجاعهم من على الحدود مباشرة، فيما يبدو أنه جزء من خطة وزير الدالخلية الألماني زيهوفر.

طالب رئيس الكتلة البرلمانية للحزب المسيحي الاجتماعي بالبرلمان الألماني "البوندستاغ" أليكساندر دوبرينت بإعادة طالبي اللجوء المسجلين في نظام "اليوروداك" في دول أوروبية أخرى على الحدود الألمانية مباشرة وعدم السماح لهم بالدخول إلى البلاد.

وقال دوبرينت يوم في برلين إن ما يطالب به هو جزء من "خطة اللجوء الرئيسية" التي يحضرها وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر والتي سيقدمها الأسبوع القادم، على حد قوله.

وحول سؤال عما إذا كان وزير الداخلية الألماني قد تحدث مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن "الخطة الرئيسية"، أجاب دوبرينت أنه لا يعتقد ذلك.

وأضاف دوبرينت: "هذا (ما نطالب به) هو الوضع القانوني في أوروبا، وأنا أريد أن يتم إنفاذ وتطبيق القانون الأوروبي".

كما طالب السياسي الألماني بزيادة عمليات الترحيل إلى أفغانستان، مشيراً أن الحكومة جهزت تقريراً جديدا، لم ينشر بعد، عن أفغانستان تشير فيه إلى تحسن الأوضاع في البلاد.

ومن المتوقع أن يتأثر عشرات آلاف المهاجرين بمقترح دوبرينت، إن تم تطبيقه. ففي العام الماضي دخل أكثر من 64 ألف طالب لجوء كانوا مسجلين في دول أوروبية أخرى إلى ألمانيا، تم ترحيل 7 آلاف منهم، بحسب بيانات وزارة الداخلية الاتحادية.

م.ع.ح/ع.خ (د ب أ/ رويترز)

 

 

للمزيد