يناقش البرلمان الألماني القراءة الأولية للقانون.
يناقش البرلمان الألماني القراءة الأولية للقانون.

منظمة العفو الدولية تدعو البرلمان الألماني إلى تعديل مسودة قانون يحدد الحد الأعلى لحالات لم شمل أسر اللاجئين الحاصلين على حماية ثانوية بألف حالة شهريا، والسماح للجميع بلم شملهم مع أسرهم، وذلك خلال القراءة الأولية للقانون من قبل البرلمان.

طلب فرع منظمة العفو الدولية  في ألمانيا من البرلمان الألماني "بوندستاغ" تعديل مشروع قانون يناقش حول لم الشمل لأسر اللاجئين. وقالت الخبيرة في فرع المنظمة بألمانيا، فرانسسكا فيلمار "منظمة العفو ترجو من البرلمان الألماني تمكين كل أسر اللاجئين المقيمين في ألمانيا من لم الشمل والعيش معاً. أشخاص يتهددهم خطر حقيقي للتعذيب أو الموت في بلدان مثل سوريا والعراق، لا ينبغي بقاءهم لأعوام بعيدين عن أسرهم".

 

 

وتسمح القواعد الجديدة المقترحة أن تحدد الحد الأعلى للم شمل أسر اللاجئين الحاصلين على الحماية الثانوية بألف حالة شهرياً. وانتقدت فرانسسكا فيلمار التمييز في القانون المقترح بين فئتين من اللاجئين، "الحاصلين على حماية ثانوية" واللاجئين"، رغم أنهم يتمتعون بحقوق الحماية حسب اتفاقية جنيف.  ووفقاً للاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان فإنه يجب معاملة الحاصلين على الحماية الثانوية نفس معاملة اللاجئين بحسب اتفاقية جنيف، ولذلك فإن الحماية الثانوية ليست "محدودة"، بحسب بروأزول، كما أنها ليست أقل قيمة من حق اللجوء، إذ أن المضمون الأساسي لحق الحماية الإنسانية هو ضمان عدم ترحيل أي شخص إلى بلد يتعرّض فيه للخطر.

 

 

ع.خ

 

 

للمزيد