مهاجرون ينزلون من سفينة ديكيوتي التي حملت 932 مهاجرا وجثتين إلى كاتانيا. المصدر: ANSA.
مهاجرون ينزلون من سفينة ديكيوتي التي حملت 932 مهاجرا وجثتين إلى كاتانيا. المصدر: ANSA.

استقبل ميناء كاتانيا الإيطالي صباح الأربعاء 932 مهاجرا، حملتهم سفينة تابعة لقوات حرس السواحل الإيطالية، وذلك بعد أن تم إنقاذهم بالقرب من السواحل الليبية. وصول المهاجرين يتزامن مع الأزمة التي أثارتها إيطاليا الأسبوع الماضي برفض استقبل سفينة "أكواريوس" التي ماتزال تهيم في البحر وعلى متنها أكثر من 600 مهاجر.

وصلت سفينة تابعة لحرس السواحل الإيطالي إلى ميناء كاتانيا صباح أمس الأربعاء، وعلى متنها 932 مهاجرا، كان قد تم إنقاذهم خلال سبع عمليات مختلفة في البحر المتوسط بالقرب من الساحل الليبي، كما حملت السفينة جثتان تم انتشالهما من البحر.

وتم نقل خمسة مهاجرين، هم طفل و4 سيدات حوامل، بطائرة هليكوبتر إلى المستشفيات في مدينتي أغريجينتو وباليرمو في صقلية.
وقال ستيفانو برنسيباتو الرئيس الإقليمي للصليب الأحمر في كاتانيا، إنه "لم تكن هناك أية حالات غير عادية، وكافة المهاجرين الذين كانوا يعانون من حالات طارئة تم نقلهم إلى المستشفي، ومن بين أكثر من 900 مهاجر سيتم نقل 800 إلى أقاليم إيطالية أخرى، بينما سيظل الباقون في جزيرة صقلية".

ما هي حالة المهاجرين؟

وكان المهاجرون في حالة صمت تام لدى وصول السفينة إلى ميناء كاتانيا، ربما لأنهم لم يكونوا يصدقون أن رحلتهم البائسة قد انتهت بأمان في ميناء إيطالي، ولدى وصولهم إلى رصيف الميناء سادت حالة من الفضول بين المهاجرين لاسيما عند استقبال عمال الإغاثة والصحفيين والمصورين لهم، وقالت إحدى المهاجرات للصحفيين" لقد كنا على متن السفينة لمدة ثلاثة أيام، واليوم أشعر بسعادة بالغة، وتحيا إيطاليا".

نحو 200 طفل بين المهاجرين

وقالت جيوفانا دي بينديتو المتحدثة باسم منظمة "أنقذوا الأطفال"، "لقد كان هناك عدد كبير من الأطفال بين المهاجرين على متن السفينة، وصل عددهم إلى نحو 200 طفل، أصغرهم يبلغ ثلاثة أشهر وكان برفقة أسرته، لكن معظم الباقين لم يكونوا مصحوبين بذويهم".
وأضافت "لقد شاهدنا العديد من الإريتريين، والعديد من المهاجرين كانوا متعبين للغاية بسبب الظروف التي مروا بها خلال الرحلة خاصة قبل عبور البحر المتوسط، حيث تعرضوا في ليبيا للعنف والخوف والتحرش والعبودية والتعذيب، هم لم يكونوا في نزهة، وبالنسبة لنا فإن الأولوية بالتأكيد هي إنقاذ أرواح هؤلاء البشر".

وصول سفينة "ديكيوتي" إلى ميناء كاتانيا الإيطالي يتزامن مع الأزمة التي أثارها وزير الداخلية الإيطالي الجديد، ماتيو سالفيني، بعد رفض الأسبوع الماضي، استقبال سفينة "أكواريوس" التابعة لجمعية "‘إس أو إس"، والتي تقل 629 مهاجرا تم انتشالهم من البحر المتوسط. وقد عرضت إسبانيا استقبال أكواريوس، لكن السفينة تواجه صعوبات في الوصول إلى ميناء فالنسيا الإسباني، بسبب سوء الأحول الجوية.




 

للمزيد