صورة أثناء ممارسة الرياضة/رولنج دريمرز
صورة أثناء ممارسة الرياضة/رولنج دريمرز

دشن إقليم توسكاني الإيطالي، مبادرة لتعليم المهاجرين رياضة الترياتلون، وهي عبارة عن سباق ثلاثي يبدأ بالسباحة ثم ركوب الدراجات وينتهي بالجري، وذلك بهدف تعزيز التكامل الاجتماعي للمهاجرين.

 أطلق إقليم توسكاني الإيطالي، مبادرة تحمل اسم "العنصر البشري.. طريق الحرية"، لتعليم المهاجرين رياضة الترياتلون، وهي عبارة عن سباق ثلاثي أشبه بالماراثون يبدأ بالسباحة ثم ركوب الدراجات وينتهي بالجري، وذلك بهدف تعزيز التكامل الاجتماعي.

وذكرت مقاطعة فلورنسا على موقعها الإلكتروني، أن المبادرة التي تدعمها جمعية الرياضيين الهواة "رولنج دريمرز" ستمكن المهاجرين من إيجاد عمل بعد انتهاء المشروع.

وقام مهاجران، هما السنغالي مبايي سار (34 عاما) والغيني عمر سيالا (19 عاما) بالتدريب على رياضة الترياتلون، حتى تمكنا من تعلم السباحة وركوب الدراجات الهوائية والجري، من أجل المشاركة في منافسات الترياتلون، التي ستجرى في 22 تموز/ يوليو القادم في أنكونا، تحت رعاية اثنين من مؤسسي رولنج دريمرز، هما ماتيو فينزي وأندريا جيلي.

دعم مبادرات المجتمع المدني

وقالت ستيفانيا ساكاردي المستشار الرياضي لتوسكاني، إنها "في الواقع رسالة جميلة، فالرياضة تعتبر أداة طبيعية من أجل التواصل، والمثال الذي يقدمه مبايي وعمر هو واحد من أمثلة عديدة قام بها أفراد من المقاطعة، قرروا أن يعملوا بشكل جاد من أجل أن يمكنوا الكثير من الأشخاص الذين يعيشون ظروفا صعبة على أن يحصلوا على مستقبل".

وتعد مبادرة "العنصر البشري.. طريق الحرية"، جزءا من 180 مشروعا يتم تمويلها بمنح من إقليم توسكاني منذ عام 2017، وذلك لدعم المبادرات التي تقوم بها المنظمات غير الربحية من أجل المحتاجين، ووصل التمويل إلى نحو مليون يورو، ويقدم لمشروعات في قطاعين، هما المبادرات التي تقدمها المنظمات غير الربحية لدعم التكامل ومنع المشكلات الاجتماعية، والإجازات الصيفية للأطفال والمراهقين.

وتعد مبادرة ترياتلون جزءا من القطاع الأول، وبشكل أكثر تحديدا ما يتعلق باندماج المهاجرين من مختلف الثقافات.

 

للمزيد