الشرطة

مخيم بورت دو لا فيليت المحاذي لقنال سان دوني شمال باريس بعد إخلائه، 4 شباط/فبراير 2020. مهاجر نيوز
عناصر من الشرطة يسوون خيم المهاجرين بالأرض في كاليه، 28 كانون الثاني 2020. المصدر/ "هيومن رايتس أوبزيرفرز"
 الشرطة الفرنسية أثناء إخلاء مخيم كاليه للمهاجرين. الصورة: مهدي شبيل\أرشيف
 شاحنة عثر فيها على 20 مهاجرا من أريتيريا شمال فرنسا، آب/أغسطس 2020. المصدر: غوغل
أرشيف. عناصر من شرطة مكافحة الشغب الفرنسية. رويترز
الشرطة الفرنسية
مهاجرون في جبال الألب
جموع من المواطنين الفرنسيين والمقيمين الأجانب أمام مركز محافظة أنتوني في المنطقة الباريسية، بانتظار السماح لهم بالدخول إلى مقر الشرطة للمباشرة بإجراءاتهم الإدارية والقانونية. الصورة التقطت ربيع 2018. مهاجر نيوز
صورة من الأرشيف. مهاجرون أمام ثكنة بلازوج Blazuj التي تبعد 10 كيلومتر من العاصمة سراييفو. الحقوق محفوظة
مهاجرون منعوا من دخول متجر في "غراند سينث". الصورة من فيديو لـ(HRO).
عناصر من شرطة مكافحة الشغب الفرنسية أثناء مظاهرة في ساحة الجمهورية في العاصمة باريس للمطالبة بتحسين الظروف الحياتية للمهاجرين، 24 تشرين الثاني\نوفمبر 2020. رويترز
تقوم الشرطة الفرنسية بإجلاء المهاجرين بشكل دائم من المخيمات المؤقتة التي ينشؤونها في كاليه. أرشيف