المهاجرون الأفارقة

دفن مهاجرين فقدوا حياتهم بعد غرق قارب قبالة صفاقس، تونس، 11 يونيو، 2020
داوود في ملعب لكرة القدم. المصدر: أنسا.
المهاجر الإثيوبي عبد الرحمن طه البالغ من العمر 17 عاماً ، يُظهر ساقه المبتورة نتيجة التعذيب على أيدي المهربين
مهاجرون أفارقة يتجمعون خارج مقر المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تونس. المصدر: إي بي إيه/ محمد ميسرة.
الاتحاد الأوروبي يستخدم المساعدات التنموية لأفريقيا لمنع تدفق المهاجرين
لقطة شاشة لمحادثة بالفيديو بين طالبة الطب الكينية ليندا أوموينغا والصحفي في مهاجر نيوز بنيامين باتكه
صورة رمزية لمهاجرين يصلون إلى جزر الكناري
الأمم المتحدة تطالب الدول المجاورة لأوكرانيا بفتح حدودها والسماح بعبور كل من يريد مغادرة أوكرانيا دون تمييز
ANSA / مهاجرون أفارقة بانتظار الحصول على صناديق الإعانة والمساعدات التي توزعها بلدية راود في تونس. المصدر: إي بي إيه / محمود ميسارا.
حواء سليم برفقة ابنها الرشيد داود (23 عاما) في طرابلس. المصدر: أنسا.
مهاجرون ينتظرون النزول من سفينة تابعة لخفر السواحل الإسبانية، في ميناء أرغوينغوين في جزيرة غران كناريا، 26 يناير 2022. الصورة: رويترز
مهاجرون يصلون إلى الكناري/أرشيف