المهاجرون

تجمع آلاف المحتجين في باريس، الأسبوع الماضي للتظاهر ضد المعاملة السيئة التي يتلقاها المهاجرون. المصدر:جوليا ماتيا/وكالة الاناضول.
في ساحة دفن المسلمين، في مقبرة كاليه الشمالية ، وضع على بعض القبور أرقاما فقط للتعذر عن معرفة هوية المتوفين. المصدر: فرانسوا داميان بورجري
picture-alliance/AP Photo/P. Dejong | قضاة في محكمة هولندية. صورة توضيحية من الأرشيف
ساحل جزيرة سال، في كوبو فيردي. المصدر: ويكي كومونز
يعاني المهاجرون في المخيم القائم على رصيف أرغينيغين على جزيرة غران كناريا من ظروف معيشية صعبة للغاية. الصورة: خافيير بولوز/مهاجر نيوز
احتجاج ضد المرسوم الأمني في نابولي في 18 شباط/ فبراير 2020. المصدر: أنسا/ سيزار أباتي.
picture-alliance/dpa/P. Zinken | صورة رمزية لعناصر من الشرطة الألمانية خلال تفتيش أحد المباني في إطار الاشتباه في الإرهاب
 بسبب العنف المرتكب بحق المهاجرين في طريق البقان، يتخذون طرق هجرة أكثر خطورة. صورة توضيحية. المصدر: رويترز
صورة من الأرشيف، 10 آب/أغسطس 2020، لأحد قوارب حرس الحدود البريطاني عند ساحل دوفر. المصدر: رويترز/بيتر نيكولاس.
مهاجرون يصلون إلى ميناء أرغوينيجوين في غران كناريا بعد إنقاذهم في 8 نوفمبر / تشرين الثاني 2020
صورة من الأرشيف في أحد مخيمات كاليه. المصدر: مهدي شبيل
مهاجرون في مخيم سان دوني ، في ضواحي شمال باريس ،  نوفمبر 2020. المصدر: مهدي شبيل