تفكيك

عمليات إخلاء مخيمات المهاجرين في كاليه شبه يومية. أرشيف
 ما بين 300 و 500 شخص كانوا يعيشون في مخيم غراند سانت الذي تم تفكيكيه يوم الأربعاء 25 مايو. المصدر: مهدي شبيل/ مهاجر نيوز
خيام المهاجرين المنتشرة في حديقة "أندريه سيتروان" قبالة مبنى محافظة باريس في الدائرة 15 للعاصمة الفرنسية، 1 أيلول/سبتمبر 2021. الصورة من حساب منظمة "يوتوبيا 56" على تويتر
مخيم عشوائي للقاصرين غير المصحوبين في نفق، بالقرب من بورت دو بونتان، شمال باريس. المصدر: موسى أبو زعنونة/مهاجر نيوز
مهاجرون في مخيم غراند سانت شمال فرنسا. استمرار محاولات عبور المانش على الرغم من الطقس البارد. المصدر: مهدي شبيل/مهاجر نيوز
 الشرطة الفرنسية أثناء إخلاء مخيم في كاليه للمهاجرين. أرشيف
أرشيف/ سيارة للشرطة الفرنسية أثناء إزالة مخيم للمهاجرين في مدينة كاليه. المصدر: جمعية "أوبيرج دي ميغران".
تستمر محافظة شرطة با دو كاليه بتفكيك مخيمات المهاجرين على الرغم من هبوط درجات الحرارة والبرد الشديد. المصدر: جمعية يوتوبيا 56
يعيش المهاجرون في مخيمات كاليه ظروفا مروعة للغاية، وأكثر الفئات الهشة هي العائلات التي تصطحب أطفالا. مهدي شبيل
عملية تفكيك لأحد المخيمات العشوائية في غراند سينث شمال فرنسا، 6 أيلول\سبتمبر 2018. رويترز
© وكالة أسوشيتد برس | قوات الأمن الفرنسية خلال تفكيكها مخيم المهاجرين شمال فرنسا في 16 نوفمبر 2021
300 عضو في جمعية إيمايوس يعلنون دخولهم في إضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة تضامنا فع المهاجرين في كاليه. الصورة من حساب جمعية "إيمايوس"