حرب

ANSA / طاقم سفينة "أوشن فايكنج"، التابعة لمنظمة "أطباء بلا حدود"، يقوم بإنقاذ مهاجرين قرب الساحل الليبي في البحر المتوسط. المصدر: إي بي إيه/ هانا والاسي بومان.
أرشيف
ANSA / مسلحون يتوجهون على مركبات تحمل صورا مشوهة لقائد الجيش الوطني خليفة حفتر، قبل التوجه إلى مناطق القتال للدفاع عن طرابلس. المصدر: إي بي إيه.
جزء من اعتصام نفذه المهاجرون وطالبو اللجوء داخل منشأة التجميع والمغادرة في طرابلس الشهر الماضي، للمطالبة بإجلائهم إلى بلدان أخرى. الصورة أرسلها لنا أحد المهاجرين
جزء من اعتصام نفذه المهاجرون وطالبو اللجوء داخل منشأة التجميع والمغادرة في طرابلس قبل بضعة أيام، للمطالبة بإجلائهم إلى بلدان أخرى. الصورة أرسلها لنا أحد المهاجرين
© (رويترز) | مخيم قرب إدلب بسوريا
مركز التجميع والمغادرة. أرشيف
تحسبا لتدفق آلاف اللاجئين عليها من ليبيا... السلطات التونسية ترفع من جهوزيتها لاستقبالهم
ANSA / مخيم في رأس جدير على الحدود بين ليبيا وتونس، وقد ازدحم باللاجئين الذين تم إجلاؤهم من ليبيا. المصدر: أنسا / سيرو فوسكو.
مجموعة من المهاجرين قبيل مغادرتها مركز التجميع والمغادرة، الأحد 8 كانون الأول / ديسمبر 2019. الصورة من أحد المهاجرين في المركز
مهاجرة تجمع ما تبقى من حاجياتها المبعثرة بين ركام المركز الذي استهدفته الغارة الجوية في تاجوراء، جنوب العاصمة الليبية، 3 تموز/يونيو 2019. يذكر أن معظم المهاجرين المتواجدين في ذلك المركز هم من الأفارقة الذين تم اعتراض قواربهم في المتوسط. رويترز/أرشيف
ANSA / جنود أتراك في مدينة تل أبيض بشمال سوريا. المصدر: إي بي إيه / وزارة الدفاع التركية.