عنف الشرطة

الشرطة الفرنسية تخلي أحد مخيمات كاليه في أيلول/سبتمبر 2020. الصورة: مهدي شبيل
شرطي فرنسي يفكك معسكرًا مؤقتًا للمهاجرين في كاليه ، أكتوبر / تشرين الأول 2019. المصدر: مهدي شبيل/مهاجر نيوز
مهاجرون قاصرون يراقبون رجل أمن في ميناء مليلية، ينتظرون فرصة مناسبة للتسلل إلى رصيف الميناء، 20 أيار/مايو 2021. شريف بيبي/مهاجر نيوز
لقطة من مقطع فيديو تم التقاطه  من قبل رجل بوسني في 19 أكتوبر / تشرين الأول 2020 ، يوثق مجموعة من الرجال تظهر عليهم كدمات شديدة على ظهورهم
 الشرطة الفرنسية أثناء إخلاء مخيم للمهاجرين في كاليه. أرشيف
الطفلة الكردية مودة /أرشيف
يحاول المهاجرون عبور الحدود الهنغارية إلى غربي أوروبا لكنها تصدهم وتعيدهم إلى صربيا بطريقة غير شرعية
مهاجرون في مخيم للاجئين بالقرب من قرية إيدوميني ، شمال اليونان ، في مايو 2016 | الصورة: وكالة حماية البيئة / أمير كريمي / أطباء بلا حدود
أحد التجمعات التي تم إخلاؤها صباح الثلاثاء 19 كانون الثاني يناير 2020 في مدينة كاليه. الصورة من حساب Auberge des migrants على تويتر
مهاجرون على الطريق السريع المؤدي إلى نفق يوروتونيل. المصدر: رويترز
From archive: A soldier patrolling Italian border | Photo: ANSA / MAURO ZOCCHI
مهاجرون في مخيم سان دوني| Photo: Christophe Petit Tesson/dpa/picture-alliance
Webpack App