قوارب الموت

الأم الجزائرية هزية وابنها محمود في عداد المفقودين بعد محاولتهما الهجرة إلى إسبانيا. الحقوق محفوظة
مهاجرون يستقلون قارب مطاطي للانتقال من شمال فرنسا الى بريطانيا عبر بحر المانش 16 كانون الأول / ديسمبر. رويترز
في حصيلة هي الأعلى منذ سنوات، قضى 27 مهاجرا غرقا في المانش مساء الأربعاء 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2021. رويترز
مهاجرون في بحر المانش قبيل إنقاذهم من قبل خفر السواحل الفرنسي، 30 تموز\يوليو 2020. الصورة من حساب المحافظة البحرية الفرنسية على تويتر @premarmanche
الأم التونسية فاطمة فقدت ابنها في البحر المتوسط منذ عشرة أعوام. الصورة: دانا البوز /مهاجرنيوز
سُمح لسفينة "سي آي 4" بالرسو في تراباني، يوم الأحد 7 تشرين الأول/نوفمبر 2021. المصدر:  Hermine Poschman / Seenotrettung
بودكاست
صورة أرشيفية. مهمة إنقاذ مهاجرين في المانش. المصدر: محافظة شرطة المانش.
سلسلة بودكاست حكايات تهجير
صورة توضيحية لمهاجرين في المانش. المصدر: رويترز
المانش. أرشيف/رويترز
"بوابة أوروبا"، عمل فني منصوب على السواحل الجنوبية للامبيدوزا، يجسد مدخلا للقارة الأوروبية يمر عبره المهاجرون الذين عبروا المتوسط بحثا عن الحياة الأفضل. شريف بيبي